انقسام دولي بشأن العقوبات الأميركية على إيران

06/11/2018
انقسام دولي جديد هذه المرة بشأن العقوبات الأميركية غير المسبوقة ضد إيران انقسام ترمي طهران بثقلها خلفه لإضعاف العقوبات القاسية التي توعدت إدارة الرئيس ترومان بها إيران على برنامجها النووي والصاروخي وأنشطتها الإقليمية ويؤكد النظام الإيراني أنه اتخذ جميع الإجراءات لإفشال العقوبات الأميركية الولايات المتحدة بالأمس الولايات المتحدة نفذت وعيدها بفرض عقوبات تستهدف الشعب الإيراني وهذا يشير إلى الإحباط الذي تعيشه الحكومة الأميركية كون العالم وقف ضد قراراته وأنا متأكد بأن الشعب الإيراني الذي أفشل سابقا جميع المؤامرات سيفشل مرة أخرى العقوبات الأميركية هنا تبدو إيران واثقة من قدرتها على المناورة كما فعلت بوجه عقوبات سابقة في التسعينيات وتقول أنها ستجبر واشنطن على تغيير سياساتها في نهاية المطاف ليست إيران وحدها في هذا المضمار فقد دخلت روسيا على خط المواجهة واعتبر وزير الخارجية سيرغي لافروف العقوبات انتهاكا لقرارات مجلس الأمن وأكد لافروف أن الدول الأوروبية وروسيا والصين وإيران عازمة على تطبيق خطة عمل مشتركة بشأن البرنامج النووي لطهران وقال الكرملين بالتوازي مع ذلك أن الرئيس بوتين بحث العقوبات مع مجلسه الأمني ووصف تلك العقوبات غير المشروعة الموقف ذاته تقريبا تنحو إلى المقاربة التركية فقد وصف الرئيس رجب طيب أردوغان العقوبات الخاطئة وبأنها خطوة من شأنها زعزعة التوازنات في العالم هنا ينبع موقف أنقرة من اعتباراتها الخاصة فهي تستورد عشرة مليارات متر مكعب من الغاز الطبيعي من إيران بحسب قول أردوغان مواقف يتردد صداه في الاتحاد الأوروبي فقد جدد الاتحاد التزامه بالاتفاق النووي مع إيران ما دامت مستمرة بالإيفاء بالتعهدات المترتبة عليه هناك بالفعل اتفاق يهدف لمنع تطوير إيران للأسلحة النووية أقره مجلس الأمن الدولي بالإجماع موقف الاتحاد الأوروبي واضح بهذا الخصوص مازلنا ملتزمين تماما بهذا الاتفاق لطالما احترمت إيران الالتزامات المترتبة عن هذا الاتفاق إذ تحاول أوروبا إثبات ذاتها أمام التغول الأميركي على مواقفها السياسية ومصالحها الاقتصادية لكن أميركا رغم كل هذه المعارضة لقراراتها لا ترى أنها في وارد التراجع وقال المبعوث الأميركي الخاص للشؤون الإيرانية برايان هوك للجزيرة إن واشنطن تتوقع محاصرة الاقتصاد الإيراني نتيجة العقوبات الجديدة موقف لا تستعجل واشنطن نتائجه فعند هذه النقطة تبدو إدارة احترام براغماتية في التعاطي مع ملف الصادرات النفطية الإيرانية قالها صراحة أنه يريد فرض عقوبات بشكل تدريجي فاشية إحداث صدمة في أسواق الطاقة والتسبب في ارتفاع حاد في أسعار النفط العالمية