ما الذي تعنيه الانتخابات النصفية لأعضاء الكونغرس الأميركي؟

05/11/2018
ماذا تعنيه الانتخابات النصفية لأعضاء الكونغرس الأميركي هي انتخابات تجري دائما في منتصف ولاية الرئيس ويصوت فيها الناخبون الأميركيون الاختيار خمسة وثلاثين عضوا من أصل مائة في مجلس الشيوخ كما يصوتون لاختيار كل أعضاء مجلس النواب ويبلغ عددهم 435 نائبا يتم الاقتراع على حكام 36 ولاية وثلاثة أقاليم بالإضافة لعدد من المقاعد المحلية ويخوض المسلمون الأميركيون هذه الانتخابات بأعداد قياسية من مجالس المدارس إلى عضوية مجلس الشيوخ يتمتع الجمهوريون بالحد الأدنى من الأغلبية في مجلس الشيوخ 51 مقعدا مقابل 47 للديمقراطيين إضافة إلى مقعدين عضوين مستقلين يصوتان في غالب الأحيان مع الديمقراطيين في مجلس النواب فيحظى الجمهوريون بأغلبية 235 نائبا مقابل 193 نائبا ديمقراطيا يتم انتخاب مجلس النواب لولاية مدتها عامان ويحتاج الحزب الذي يسعى للأغلبية في مجلس النواب إلى الفوز بمائتين وثمانية عشر مقعدا على الأقل ماذا يعني ذلك هذا يعني بأن الديمقراطيين بحاجة لكسب 23 مقعدا وذلك لاسترجاع الأغلبية داخل مجلس النواب لم يحققوا رقما بهذا الحجم إلا مرتين عام 74 وعام 2006 يجري التنافس في مجلس النواب وفق استطلاعات الرأي في وجود ثلاثين مقعدا سيكون التنافس عليها مشتعلا ويبدو أن الديمقراطيين يتمتعون بحظوظ كبيرة للفوز في ولايات مثل كاليفورنيا بعد فوزهم في ولايات محافظة مناطق كانت أيضا تقليديا محسوبة على الحزب الجمهوري ولاية نورث كارولينا أو بجنوب نيوميكسيكو الريفية ينافس الديمقراطيون فيها بقوة في ضوء عدم شعبية الرئيس ترامب في صفوف المعتدلين والنساء أما بالنسبة لانتخابات مجلس الشيوخ فستجرى على تسعة مقاعد يشغلها جمهوريون في الدورة الحالية ومقعدين مستقلين مقعدا لأعضاء الديمقراطيين وهذا ما قد يصعب مهمة هؤلاء المعارك الأكثر تنافسا بالنسبة لمجلس الشيوخ تدور في ولايات نورث داكوتا وإنديانا وميسوري وأريزونا ونيفادا وفلوريدا ومونتانا ماذا يعني ذلك هذا يعني أن الديمقراطيين في مجلس الشيوخ يحتاجون للحفاظ على عشرة مقاعد في ولايات فاز فيها والفوز بمقعدين إضافيين لانتزاع الأغلبية داخل المجلس انتخابات غالبا ما تشهد تراجع عدد المقاعد التي يشغلها الحزب الحاكم وتكون بمثابة استفتاء شعبي على أداء رئيس فلمن ستكون الغلبة