بدء سريان حزمة جديدة من العقوبات الأميركية على طهران

05/11/2018
استبقت إيران هذا اليوم على حزمة ثانية من العقوبات الأميركية حزمة تصفها الإدارة الأميركية بالقاسية أما طهران فترى فيها حربا اقتصادية جديدة تشنها واشنطن عليها لا يختلف ساسة إيران في تأثير هذه العقوبات اقتصادهم وفي الوقت ذاته لا يرون مصيرا لها إلا الإخفاق أميركا لن تستطيع إضعاف شعبنا وسنواصل المسير وسنتفوق على العقوبات ونستمر في بيجين حرب نفط ومصارف قد يكون ذلك عنوان العقوبات الأميركية الجديدة خطوة أميركية تهدف إلى إعادة النظر في سياستها في المنطقة وفي منظومتها الصاروخية والجلوس مرة أخرى إلى طاولة مفاوضات أميركية لا يمكننا الاستغناء عن عناصر قوتنا أما الحوار مع واشنطن فلم يعد من المحرمات لكن شروطه غير متوفرة مع إدارة ترمب فصل جديد إذن في علاقة طهران بواشنطن لكن طهران هذه المرة تراهن على شروطها لشركاء الاتفاق النووي وهم الاتحاد الأوروبي وروسيا والصين لتجاوز العقوبات الأميركية وضمان استقرار الوضع الاقتصادي في الداخل الإيراني لا نستحق هذه العقوبات ونأمل أن تحل جميع المشاكل سنواجه عقوبات منذ بداية الثورة ماذا يمكنها أن تفعل فقط تزيد من الضغط على الشعب لعبة شد الحبل بين إيران وأميركا ربما بلغت أقصى مراحلها بعد العقوبات الأميركية الجديدة والغالب فيها من يحقق أهدافه سواء بتغيير إيران لسلوكها وهو ما تريده إدارة ترمم بتجاوز العقوبات بأقل الخسائر وهو ما تطمح إليه نور الدين الدغير الجزيرة