العقوبات الأميركية وثروة إيران النفطية

05/11/2018

إيران واحدة من أهم الدول في مجال الطاقة عالميا حيث تستحوذ هذه الدولة على سبعة وعشرين في المئة من الاحتياطات العالمية من النفط والغاز تمتلك طهران 9 بالمئة من الاحتياطي النفطي و 18 في المائة من احتياطي الغاز الطبيعي الاحتياطات المؤكدة من النفط الإيراني تصل إلى 155 مليار برميل استطاعت إيران أن ترفع إنتاجها من النفط إلى ثلاثة ملايين وثمانمائة ألف برميل يوميا ووفقا لمنظمة أوبك وصلت صادرات إيران مؤخرا إلى مليونين ومائة ألف برميل يوميا هذه الصادرات وفرت البلاد عائدات مالية ضخمة وصلت إلى 52 مليار دولار خلال العام الماضي هذا الرقم يمثل تقريبا نصف العائدات الإجمالية من الصادرات الإيرانية اقتصاد البلاد يعتمد بنسبة 60 بالمئة على عائدات قطاع الطاقة الدول الآسيوية تمثل تقريبا 70 في المائة من مستوردي النفط الإيراني ثم دول الاتحاد الأوروبي بنسبة 20 بالمئة الصين في مقدمة زبائن النفط الإيراني حيث استوردت ستة وعشرين في المئة من صادرات النفط الإيرانية خلال العام الماضي في المرتبة الثانية الهند بنسبة 23 بالمئة العقوبات الأميركية المفروضة على قطاع النفط الإيراني تستهدف وقف الصادرات النفطية لكن إيران تتحدث عن العديد من البدائل بما في ذلك إيجاد آليات جديدة للدفع لتصدير النفط والتهديد بغلق مضيق هرمز الإستراتيجي طبعا هذه العقوبات ستؤثر بشكل أو بآخر على اقتصاد إيران وعلى خطة رفع الإنتاج النفطي إلى أربعة ملايين ونصف المليون برميل يوميا هذه الخطة تحتاج إلى استثمارات ضخمة تصل إلى 200 مليار دولار فضلا عن الحاجة إلى استثمار أجنبي يوفر الخبرة والمال والتكنولوجيا