لماذا تصاعد اهتمام الجالية العربية والمسلمة في أميركا بالانتخابات؟

04/11/2018
يحل خريف انتخابي آخر على ديترويت تخيم عليه هذا العام سحب سياسية كثيفة نتيجة سياسات إدارة يعتقد كثير من أفراد الجالية أنها تستهدفهم أو تجعلهم مطية لخطب ود أكثر الأجنحة تطرفا في اليمين المتشدد رغم أننا نعيش في مرحلة ترمب ولكن أعتقد أن العرب الأميركيين والمسلمين حققوا إنجازات كثير مهمة في هذه الانتخابات المفارقة أن تلك العلاقة المتأزمة مع إدارة ترامب جعلت الكثير من أبناء الجالية العربية يشعرون بالذنب بسبب التقاعس عن التصويت في الانتخابات الماضية بل يبدو أنها شكلت حافزا لهم للحضور بقوة في هذا الموسم الانتخابي أعتقد بأنه وصول الرئيس ترامب إلى الحكم كأنه كان مفتاحا فك القفل للجاليات لكل سكان الولايات المتحدة الأميركية للخروج للتصويت لأن في 2016 حصل تكاسل وتراثل ويشعر نبيل المنحدر من أصول يمنية بخيبة أمل كبيرة من سياسة الرئيس ترامب التي مست بشكل مباشر الجالية اليمنية الكبيرة في ديترويت والله صارت الانتخابات هذه المرة مفصلية مهمة جدا يعني ستكون تاريخية وخاصة الجالية اليمنية والعربية بشكل عام ولكن نحن نشعر بتأثر شديد عشان الحاضر اللي عملوا تراب علينا المشاركة غير مسبوقة للعرب والمسلمين الأميركيين في هذه الانتخابات تؤكد تزايد وعي الجالية بدروس التاريخ الأميركي المليء بمعاناة الأقليات ولم ينجح بعضها في تحويل مشاعر الإقصاء والمعاناة إلى نفوذ سياسي فاق أحيانا نفوذا الأغلبية سوى في المشاركة السياسية الفعالة والنشيطة محمد العلمي الجزيرة ديترويت بولاية ميتشغان