حرب اليمن واغتيال خاشقجي يلاحقان محمد بن سلمان بالأرجنتين

30/11/2018
حرب اليمن وجريمة قتل خاشقجي تتحكمان إلى حد بعيد على ما يبدو في جدول أعمال ولي العهد السعودي في قمة العشرين بالأرجنتين لأجلهم تلغى أو حتى تنعقد اللقاءات رئيسة وزراء بريطانيا وعلى طويلة لقائها مع الأمير محمد بن سلمان ستضع رسالة شديدة الوضوح وفق تعبيرها تتضمن إرادة بريطانية لإجراء تحقيق شفاف وواضح في مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي وفي رسالة ضمنية بأن الرواية السعودية الرسمية الأخيرة لا هي شفافة ولا وافيا رسالة تتضمن في بندها الثاني قلقا عميقا من الأوضاع الإنسانية في اليمن والتأكيد على أن الحل الطويل الأمد هو الحل السياسي تبدو مساءلة لا رسالة بريطانية وتتفق معها جارتها فرنسا بشأن الوضوح في قضية خاشقجي مع السعودية فرصة غدا على هامش القمة في لقاء مع ولي العهد السعودي وخلال لقاء تنسيقي للمجموعة الأوروبية في القمة لبحث هذه الاتهامات وبخصوص ملف خاشقجي كنت دوما واضحا بالدعوة إلى أن تكتمل التحقيقات في كل من تركيا والسعودية المستشارة الألمانية بدورها ستتعامل بطريقة حضارية لبحث ملف قتل خاشقجي مع شركائها وبحضور الأمير محمد بن سلمان وفق ما كشف عنه للجزيرة مسؤول رفيع المستوى في ديوان المستشارية الألمانية يوحي كلام المسؤول بتوجه ما في الأرجنتين يفيد ببحث ملف اليمن خاشقجي في ميدان أوسع من الغرف التي تنعقد فيها اللقاءات الثنائية وفي هذا السياق يفهم كلام رئيس البلد المضيف عن الاتهامات موجهة لولي العهد السعودي بارتكاب جرائم حرب وتعذيب بأنها ربما تطرح للنقاش خلال القمة وربما لا تطرح فيما يتعلق بولي العهد السعودي الذي يحضر قمة العشرين فإن السعودية عضو دائم في المجموعة وهي تشارك بهذه الصفة هذه القضية التي أثرت على العالم مطروحة على طاولة المفاوضات وقد تناقش خلال جدول أعمال القمة أو في الاجتماعات الثنائية وقد لا تناقش مجموعة العشرين تأسست قبل نحو عشر سنوات بهدف تعزيز الاستقرار المالي الدولي لكن استقرارا من نوع آخر يبحث عنه ولي العهد السعودي ويستنزف مشاركة السعودية وهو وفق ما تقوله المعطيات احتواء ارتباط اسم المملكة بدماء اليمنيين وأشلاء خاشقجي