السترات الصفراء تنتقل من فرنسا إلى بلجيكا

30/11/2018
مشاهد قد تبدو للبعض مألوفة في ظل ما عاشت على وقع فرنسا قبل أيام لكن المكان اختلف هذه المرة فيما بدأ انتقالا للمشهد الفرنسي إلى بلجيكا بروكسل عاصمة المملكة الاتحادية تحولت مظاهرات أصحاب السترات الصفراء وسطها إلى مواجهات مع قوات الأمن عطلت حركة المرور معاملة الشرطة خلالها إلى استعمال خراطيم المياه والغاز المسيل للدموع لتفريق المتظاهرين ومنعهم من الاقتراب من المؤسسات الفدرالية المحتجون المقدر عددهم بنحو ثلاثمئة شخص تجمعوا بداية على مقربة من مقر البرلمان والحكومة البلجيكية ضمن حملة احتجاجات عبرها المواطنون غلاء المعيشة وارتفاع أسعار المحروقات والضرائب منظمو الحراك قد أعلنوا مسبقا تحركهم إثر اجتماع مع السلطات البلدية في العاصمة لكن ذلك لم يمنع تحولها إلى مواجهة مباشرة بعد محاولتهم تخطي الحواجز التي وضعتها الشرطة احتج الفرنسيون على سياسات اقتصادية ولا احتجاجات ذاتها انطلقت اليوم في بروكسل معلنة عدم رضا الكثيرين على السياسة الاقتصادية لرئيس الوزراء شارون إلى بلجيكا ذات الحدود المشتركة مع فرنسا انتقلت الاحتجاجات بينما تتجاهل باريس لمظاهرات جديدة السبت وسط محاولات من الحكومة الفرنسية لاستيعابها بعد لقاء جمع رئيس وزرائها إدوارد فيلب بممثلين عن حركة الصفراء خطوة قد تنجح في كبح جماح حركة وصفت بأنها شعبية خالصة خالصة بعد فشل اجتماع سابق مع وزير البيئة في إقناع الحركة بوقف احتجاجات يتصدر موضوع خفض الضرائب مطالبها