وول ستريت تكشف تفاصيل دقيقة عن اغتيال خاشقجي

03/11/2018
بجلاء أكثر بدأت ترتسم معالم الصورة الكاملة لعملية قتل الصحفي السعودي البارز جمال خاشقجي في قنصلية بلاده في إسطنبول فالجريمة بعد أن أعطي الأمر بتنفيذها تم التمهيد لها وشكل فريق على رأسه قائد لإتمام المهمة صحيفة وول ستريت جورنال الأميركية تؤكد أن قائد العملية هو سعود القحطاني المستشار الإعلامي بالديوان الملكي المعروف بعلاقته الوثيقة وولائه لولي العهد السعودي محمد بن سلمان وحسب الصحيفة التي تروي التفاصيل قبل اتخاذ قرار القتل فإن القحطاني كان يريد أن يضمن استدراج خاشقجي إلى السعودية عبر بعض الوعود وبعث له رسالة مفادها أن ولي العهد يقدر عمله في التحرير الصحفي ويرغب في رؤيته مجددا في المملكة لكن القحطاني الذي لا يتكلم إلا باسم ولي العهد وفقا لأوامره كما يقول عن نفسه أثار غضبه رفض خاشقجي العرض تضيف وول ستريت جورنال وفقا لمصادرها أنه عندما امتنع خاشقجي عن العودة فرضت الحكومة السعودية حظرا للسفر على نجله صالح ومنذ ذلك الحين بدأت تكتبون سطور عملية الاغتيال واتخذ قرار قطعي بقتل خاشقجي تكشف الصحيفة أن سعود القحطاني هو صاحب قرار الموافقة على السماح لفريق الاغتيال باستخدام الطائرات التابعة لمكتب الأمير محمد بن سلمان من أجل الذهاب إلى إسطنبول استنادا إلى شخصيات من الأسرة الحاكمة في السعودية ومستشارين حكوميين ومسؤولين غربيين تلك الأخطاء القاتلة أدت لرسم صورة شبه كاملة من معالم الجريمة وشواهدها وتفاصيلها وجعلتها مكشوفة أمام العالم وهو ما يفسر ارتباك الروايات السعودية قبل أن تدخل مرحلة الصمت كان لافتا فيما كشفت صحيفة وول ستريت جورنال عن ملابسات الجريمة من أدار عملية القتل عن بعد سعود القحطاني وأحمد العسيري نائب رئيس الاستخبارات العامة مازال طليقين حتى اليوم ولم يعتقل بعد بل أعفي من مهامهما فقط عقب حصول ولي العهد على معطيات بشأن الأدلة التي جمعتها السلطات التركية عن الجريمة دوائر تضييق وتشتد حول أقرب الناس من محمد بن سلمان وتقارير متلاحقة تكشف ما أريد طمسه لكنها تظهر وفقا لمراقبين أن الجهود الرامية إلى إخراج ولي العهد السعودي من نطاق الجريمة باتت صعبة