فلسطينيون يؤدون صلاة الجمعة بالخان الأحمر ومناطق مهددة بالهدم

03/11/2018
كما في كل جمعة منذ نحو 140 يوما شارك العشرات من المتضامنين والسكان البدو في أداء صلاة الجمعة في قرية الخان الأحمر البدوية شرقي القدس المحتلة يأتي ذلك في وقت يحيي الفلسطينيون الذكرى الأولى بعد المائة لوعد بلفور المتضامنون طالبوا حكومة بريطانيا بالاعتذار عن ذلك الوعد وتعد قرية الخان الأحمر شاهدا حيا على استمرار تداعيات وعد بلفور الكارثية على حقوق الشعب الفلسطيني فما يزال أكثر من مائة فلسطيني من سكان البدو مهددين بالتهجير القسري وهدم منازلهم في هذه القرية بذريعة أنها تقف عائقا أمام مشاريع التمدد الاستيطاني ما أشبه اليوم بالبارحة فوعد بلفور قبل مائة عام وعام يسانده وعد ترمب اليوم وعود تصب في خدمة الاحتلال الإسرائيلي للاستيلاء على الأرض الفلسطينية وتدمير حلم الفلسطينيين بإقامة دولة مستقلة ذات سيادة لكن تلك الوعود بالنسبة إليهم لا تسقط حقوقهم مهما كلفهم ذلك من تضحيات ففي قرية المزرعة الغربية قضاء رام الله تجمع عشرات المواطنين لأداء صلاة الجمعة قرب أراضي القرية المصادرة من الاحتلال لصالح شق طرق وبناء وحدات استيطانية عليها هذه الأراضي دائما تتعرض لاعتداءات المستوطنين تتعرض للاعتداء على أشجار الزيتون وهناك عصابة من مجموعة تدفيع الثمن في هذه المنطقة المستوطنين قدموا إلى هذه المنطقة وحاولوا زراعة الأرض والاستيلاء عليها وسرقتها من أصحابها الأصليين وقد نشر جيش الاحتلال جنوده لمنع المواطنين من الاقتراب من أراضيهم المسلوبة بهدف فرض واقع يخدم الاستيطان ومشاريعها التوسعية على حساب مقدرات الفلسطينيين وممتلكاتهم سمير أبو شمالة الجزيرة من قرية الخان الأحمر البدوية شرقي القدس المحتلة