القضاء الأرجنتيني ينظر بمذكرة قضائية ضد محمد بن سلمان

29/11/2018
يد العدالة ليست قصيرة هكذا خاطبت هيومان رايتس ووتش ولي العهد السعودي قبيل وصوله إلى الأرجنتين للمشاركة في قمة العشرين واستجابة المنظمة بدأت السلطات القضائية الأرجنتينية النظر في مذكرة قضائية بشأن مسؤولية ولي العهد السعودي المحتملة عن جرائم حرب في اليمن تضاف إليها جرائم تعذيب نفذها مسؤولون سعوديون من بينها قتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي فقد أرسل المدعي العام الفيدرالي في بيونس آيرس طلبات للحصول على معلومات إلى الحكومتين التركية واليمنية والمحكمة الجنائية الدولية وطلبا آخر إلى وزارة الخارجية الأرجنتينية بشأن مسألة حصانة ولي العهد السعودي ووضعه الدبلوماسي لكن المدعي العام قرر أن ولي العهد السعودي يتمتع بالحصانة كونه يرأس وفد بلاده في مهمة دبلوماسية وفي هذا السياق توقع مصدر وثيق الصلة بطلب التحقيق للجزيرة تحقيق تقدم في الإجراءات التي اتخذها القضاء الأرجنتيني لكن في المقابل نقلت الغارديان البريطانية عن مصادر قولها إن احتمال نجاح الدعوة صعب للغاية لكن هذا لم يمنع قيام تغييرات لافتة رافقت وصول الأمير محمد بن سلمان إلى العاصمة الأرجنتينية فقد ألغيت إقامته المقررة في فندق فور سيزنز ليقيم في مقر السفارة السعودية زادت التعزيزات الأمنية وأغلقت جميع الطرق المؤدية إلى السفارة هذه الهواجس إن صح التعبير تتعدى حدود الترتيبات الأمنية وما سيرشح عن المذكرة القضائية إلى هواجس سياسية تتلخص بما يمكن وصفه بحرج لقاء الزعماء المشاركين في قمة العشرين بولي العهد السعودي فحتى الرئيس الأميركي دونالد ترامب المدافع الأبرز عن الأمير محمد بن سلمان تذرع بجدول أعمال مزدحم لعدم لقاء حليفه وفق ما ذكره مستشار الأمن القومي الأميركي حقل ألغام أمني وسياسي وربما يتجاوزه ولي العهد السعودي سيغادر الأرجنتين سالما لكن تنتظره سيناريوهات مشابهة في بلاد أخرى على ما قاله الباحث في قسم الشرق الأوسط بمنظمة هيومن رايتس ووتش الذي كشف أن المنظمة ستتقدم بخطوات مماثلة في دول أخرى تتضمن قوانينها مبدأ الولاية القضائية سيلاحق الأمير إذن وفي هذا ضجيج يتصاعد تهتز معه بقوة ولأول مرة في تاريخها صورة العائلة المالكة