ردود فعل غاضبة لإعلان جنرال موتورز إغلاق خمسة مصانع

28/11/2018
في يوليو تموز من عام 2017 وخلال زيارة لمدينة يوم ستان في ولاية أوهايو وعد الرئيس الأميركي دونالد ترمب بعودة الوظائف إلى قطاع الصناعة في المدينة لكن مع إعلان شركة جنرال موتورز إغلاق خمسة من مصانعها وتسريح أكثر من ألفا من عاملها لتوفر حوالي ستة مليارات دولار بدت الصورة قاتمة بالنسبة للعاملين في قطاع الصناعات والسيارات تحديدا إنني قلق من أن هذه بداية لموجة من إغلاق المصانع وتسريح لعاملين مرتبطة بالتبادل التجاري كما رأينا في العقد الأول من الألفية عندما خسرنا أكثر من مليوني وظيفة في قطاع التصنيع بسبب العجز التجاري مع دول عديدة والآن وبسبب فشل سياسات إدارة التراث الاقتصادية فإننا نرى عودة لهذه الظروف وفي ظل الحديث عما إذا كان القرار نتيجة للرسوم الجمركية التي فرضتها إدارة ترامب على قطاع الصلب والتي كلفت قطاع السيارات حوالي مليار دولار فقد دافعت إدارة ترامب عن موقفها وسياساتها قبل أسبوعين فقط تم الإعلان عن ألف وظيفة جديدة وقد كان رقما ضخما لم يكن متوقعا من قبل أحد بنسبة سنوية في الأجور بقيمة ثلاثة في المائة ومعدل بطالة يبلغ ثلاثة فاصل ستة في المائة رقع مبهرة إذا مرة أخرى تسريح جميع الموتورز للعاملين قبل الأعياد مسألة مؤلمة مخيبة للآمال وقد أثار القرار ردود فعل غاضبة من أعضاء الكونغرس من الديمقراطيين والجمهوريين فقال براون العضو الديمقراطي في مجلس الشيوخ عن ولاية أوهايو إن هذا القرار هو نتيجة لجشع الشركات تنبؤات عما إذا كان قرار وجنرال موتورز ينذر بتباطؤ الاقتصاد الأميركي برز حديث أيضا عن تأثيرات ذلك خلال انتخابات الرئاسة المقبلة عام على حظوظ رئيس لطالما تحدث عن إنجازاته الاقتصادية أبو كويك الجزيرة بواشنطن احتفلت جامعة مقديشو بمرور عقدين على افتتاحها وهي أول