دماء خاشقجي تطارد بن سلمان بالأرجنتين

28/11/2018
وصول ولي العهد السعودي إلى بوينس آيرس عاصمة الأرجنتين للمشاركة في قمة العشرين ربما لم يحظ وصول أي من قادة المجموعة إلى المطار بتغطية إعلامية كهذه لكن المفارقة أن هذا الاهتمام قد يكون مصدر إزعاج للأمير لأنه يعرف سببه يتوجه بن سلمان إلى الأرجنتين على بعد آلاف الكيلومترات من إسطنبول والرياض لكن قضية خاشقجي تلاحقه قبل أيام دعا كينيث روث مدير منظمة هيومن رايتس ووتش الأرجنتين إلى بدء تحقيق في إطار قانونها الذي يسمح بمتابعة منتهكي حقوق الإنسان حتى لو كانوا أجانب روث قال إن قرار أرجنتيني بفتح التحقيق سيشكل إشارة إلى أنه حتى المسؤولون الأقوياء تل أبيب محمد بن سلمان ليسوا فوق القانون وبالفعل شرع قاض في النظر في طلب المنظمة صحيفة كلارن الأكبر في الأرجنتين ذكرت أن النائب العام الفدرالي قد طلب من قاضي التحقيق الفدرالي أرييل ليخو المشرف على الدعوة الحصول على معلومات من اليمن والعربية السعودية وتركيا بشأن مقتل خاشقجي وملفات أخرى مثل حرب اليمن قبل الحسم في الملف لكن مراقبين يستبعدون ملاحقة ولي العهد السعودي لأن السلطات الأرجنتينية ستستند إلى الحصانة الدبلوماسية لوقف أي متابعة حرصا على إنجاح القمة وتفادي لمعاداة بلد غني كالسعودية في ظل هذه الأجواء يشارك ولي العهد السعودي في قمة العشرين يقول مراقبون إنه توجه إلى بوينس آيرس لتلميع صورته بعد جريمة قتل خاشقجي لكن الأبعاد التي أخذتها التحقيقات وتفاصيل الجريمة تجعل عملية التلميع مهمة صعبة للغاية في ظروف عادية كانت المشاركة في هذه القمة ستكون فرصة من ذهب للتعرف على كبار قادة العالم وبناء صورة قائد شاب لكن جريمة اغتيال خاشقجي غيرت المعادلة ونبهت أيضا إلى أن ولي العهد مسؤول عن حرب اليمن التي لم ترتكب فيها جريمة واحدة وإنما آلاف الجرائم والتي اكتشف العالم بعض آثارها على أجساد أطفال هذا البلد الآن يترقب الجميع كيف سيتعامل قادة مجموعة العشرين مع ولي العهد السعودي خلال القمة ما يعرف حتى الآن أنه لن يلتقي وسيلتقي بوتين وقد يلتقي أردوغان وكيفما كانت الأجواء فإن قضية اغتيال خاشقجي ستكون مرافقا غير مريح لولي العهد السعودي طيلة مراحل القمة