الإمارات تصدرا عفوا رئاسيا عن البريطاني ماثيو هيدجز

27/11/2018
أصدر الشيخ خليفة بن زايد عفوا رئاسيا استجابة برسالة من عائلة السيد ماثيو جس رغم عفوا السلطات الإماراتية عن الأكاديمي البريطاني فهي تصر على أنه جاسوس اتهامات تقول الحكومة البريطانية إنه لا أساس لها لم نر أي دليل يؤيد هذه الاتهامات ضد ماثيو هجس ولكننا نثني عليهم لأنهم أخذوا بالاعتبار الرسائل القوية التي وجهناها إليهم الأكاديميون البريطانيون الذين كثفوا حملتهم لمقاطعة الإمارات يعتقدون أن العفو الإماراتية عن ماثيو لا يضمن لهم العمل مستقبلا في البلاد ويقول حقوقيون بريطانيون إن الإفراج عن الأكاديمي البريطاني يثير تساؤلات كثيرة حول مدى عدالة النظام القضائي في الإمارات ويضيف هؤلاء أن من السذاجة الوثوق بالنظام الإماراتي الذي يقولون إنه كشف عن موقفه الرافض لثورات الربيع العربي بقمع المعارضين وقمع حرية التعبير تلقي هذه القضية بشكوكنا حول النظام القضائي الإماراتي كله الذي تطالبه بإصلاحات جذرية فهناك أجانب وإماراتيون حوكموا من دون أسانيد محاكمات سياسية بحتة وهذا يجب أن يتغير لا ينبغي أن نكون مغفلين فنعتقد أن النظام الإماراتي سيتغير فمنذ ثورات الربيع العربي وهو يسعى لقمع المجتمع المدني في المنطقة وليس فقط في الإمارات من جهتها تحث منظمة العفو الدولية الحكومة البريطانية على مواصلة ضغطها باتجاه احترام حقوق الإنسان في الإمارات حقوق تقول المنظمة إنها تنتهك بدعوى حماية الأمن العام مينا حربلو الجزيرة لندن