لوقف مجاعة اليمن.. منظمات إغاثية تطالب واشنطن بإنهاء الحرب

26/11/2018
طفل لا يقوى حتى على البكاء وآخر يحاول أن يرسم ابتسامة على وجه ولا يستطيع إنها آثار الجوع تنهش أجساد أطفال اليمن من أجل هؤلاء وكل ضحايا حرب اليمن طالبت خمس من أكبر منظمات الإغاثة الدولية الولايات المتحدة بوقف دعمها العسكري لكل من السعودية والإمارات اللتين تقودان هذه الحرب هذه المنظمات هي أقصى مواقيت ولجنة الإنقاذ الدولية ومنظمة أنقذوا الأطفال ومجلس اللاجئين النرويجي وطالبت هذه المنظمات منفردة مرات عدة بوقف الحرب في اليمن ونشرت أرقاما ترسم صورة مرعبة لآثار هذه الحرب على المدنيين وخصوصا الأطفال قالت إن نحو اثنين وعشرين مليون يمني في حاجة حاليا لمساعدات غذائية عاجلة وإن نحو ثمانية ملايين يمني يوجدون على حافة المجاعة وأن نصف الأطفال بين ستة أشهر وخمس سنوات يعانون من سوء تغذية حاد أكدت هذه الصور الأرقام صدمت العالم وأرغمت حتى المترددين من أجل مصلحة هنا أو هناك على رفع أصواتهم للمطالبة بإنهاء الحرب لكن الحرب لم تتوقف لأن السعودية والإمارات لا تريدان ذلك كما تظهر تطورات هذه الحرب ويبدو أن هذا ما دفع المنظمات الإغاثية الخمس إلى توجيه خطابها إلى الولايات المتحدة أشارت هذه المنظمات إلى دعوة واشنطن الأخيرة بوقف الحرب في اليمن ودعتها إلى دعم ذلك بضغط دبلوماسي حقيقي ووقف كل الدعم العسكري الذي تقدمه للتحالف السعودي الإماراتي من أجل إنقاذ حياة الملايين في اليمن وحملت واشنطن مسؤولية ما قالت إنها قد تكون أكبر مجاعة خلال عقود وأشارت إلى أن الدعم العسكري الأميركي يطيل الحرب في اليمن مما يزيد من معاناة اليمنيين وهو ما يعني أن الوضع الحالي في اليمن الذي يصنف أسوأ كارثة إنسانية في العالم يمكن أن يتفاقم أكثر فأكثر