انقسام بريطاني بشأن قرار الاتحاد الأوروبي الخاص بالانسحاب البريطاني

25/11/2018
سارعت رئيسة الوزراء البريطانية إلى توجيه كلمة إلى الشعب وأعضاء البرلمان البريطانيين مطالبة إياهما بالموافقة على الاتفاق الذي أقره الاتحاد الأوروبي باعتبار أنه يخدم المصلحة الوطنية ويضع حدا للانقسامات في صفوف المجتمع البريطاني الشعب البريطاني لا يريد إضاعة مزيد من الوقت في الجدل بشأن الانسحاب من الاتحاد الأوروبي إنه يريد اتفاقا جيدا يؤمن مصالحه ويسمح لنا بالوحدة مرة أخرى في بلدنا سأحمل هذا الاتفاق إلى مجلس العموم وأنا واثق بأنني حصلت على أفضل صفقة لخدمة مستقبل بلدنا بيد أن هذا الاتفاق يواجه معارضة كبيرة من أعضاء متشددين في حزب المحافظين وأحزاب المعارضة والحزب الديمقراطي الوحدوي لأيرلندا الشمالية الذي يفترض أن يقدم لماي الدعم بحكم الاتفاقيات المبرمة مع حكومتها لم تتمكن رئيسة الوزراء من أن تضمن نتيجة تقضي على مخاطر استخدام ترتيبات النقاط الحدودية في أيرلندا الشمالية فمن ناحية تقول إن اعتماد ترتيبات جمركية مؤقتة في أيرلندا الشمالية هي الأفضل في كل الحالات ومن ناحية أخرى تقول إننا لن نكون بحاجة إليها وهذا يدل على وجود تناقضات كبيرة في هذا الاتفاق أما حزب العمال المعارض قد يدخل في تحالفات جديدة مع أحزاب أخرى إذا أخفق البرلمان في التصويت على الاتفاقية وقد يرضى بإجراء استفتاء جديد أما المتشددون في حزب المحافظين فيفضلون الانسحاب من الاتحاد الأوروبي دون اتفاق على إعطاء تنازلات جديدة له المعارضون والمؤيدون للاتحاد الأوروبي مجمعون على رفض الاتفاق من منطلقات مختلفة والسؤال الذي يطرح هل يمكن أن تقنعهم خلال الأيام المقبلة بالتخلي عن حساباتهم جانبا والتصديق على هذا الاتفاق العياشي جابو الجزيرة