الإمارات تمول خط أنابيب غاز من إسرائيل إلى أوروبا

25/11/2018
من التطبيع إلى الدعم الاقتصادي هكذا طورت دولة الإمارات العربية المتحدة علاقتها مع إسرائيل حتى وصلت إلى مرحلة متقدمة القناة الثانية الإسرائيلية كشفت أن تل أبيب وقعت فعلا اتفاقا مع الاتحاد الأوروبي يقضي بإنشاء خط أنابيب لنقل الغاز عبر البحر إلى القارة العجوز في التفاصيل التي أوردتها التلفزة الإسرائيلية أن الإمارات هي من سيمول المشروع الذي سيبدأ العمل على إنشائه خلال الأشهر القليلة المقبلة هذا الاتفاق الذي وصفته القناة الإسرائيلية بالتاريخي أبرم بمبادرة قدمها وزير الطاقة الإسرائيلي إلى الاتحاد الأوروبي خلال اجتماع احتضنته أبوظبي فقد أكد الوزير الإسرائيلي أن الإمارات وافقت على الاستثمار وتمويل المشروع الذي جاء بعد مداولات استمرت عامين بين إسرائيل و الإمارات والاتحاد الأوروبي الذي يرعى هذا المشروع خط الغاز البحري الجديد سينطلق من الأراضي المحتلة عبر البحر بطول ألفي كيلو متر وصولا إلى أوروبا حيث سيصل إلى أربع دول أوروبية وسينقل الغاز إلى دول البلقان ووسط أوروبا واستنادا إلى وزير الطاقة الإسرائيلي سيرى هذا المشروع النور قريبا على أن يبدأ بالعمل فعلا بعد خمس سنوات دولة الإمارات ساهمت بنحو مائة مليون دولار أميركي من أجل إنشاء هذا الخط يفتح الاتفاق الجديد بين أبو ظبي وتل أبيب الأفق واسعا أمام علاقة مستقبلية تتخطى حدود التطبيع وتفتح الباب واسعا على احتمالات المرحلة المقبلة للعلاقة بين إسرائيل ودول عربية فالمشروع الجديد سيساهم في كبح النفوذ العربي في أوروبا بحسب ما قال وزير الطاقة الإسرائيلي دون أن يرد أي تعليق إماراتي على أهداف المشروع وحيثيات دعمه