مسودة اتفاق مبدئي بين دول الاتحاد الأوروبي وبريطانيا

23/11/2018
مفاوضات انسحاب بريطانيا من الاتحاد الأوروبي وصلت مرحلة حاسمة هكذا تقول رئيسة الوزراء البريطانية التي أعلنت أنها تبذل كل ما في وسعها لاستكمال هذه المفاوضات التي وصفتها العسيرة والشاقة نص المسودة الذي اتفقنا بشأنه مع المفوضية هو اتفاق جيد لبلادنا ولشركائنا في الاتحاد الأوروبي لأنه سيعيد لنا سيطرتنا على حدودنا وقوانيننا وأموالنا بينما يحمي الوظائف والأمن ووحدة مملكتنا الغالية وسينهي حرية حركة الأفراد للأبد نص الإعلان السياسي الذي تم الاتفاق عليه من حيث المبدأ مع المفاوضين الأوروبيين يحدد ملامح العلاقة المستقبلية ببريطانيا بعد انسحابها من الاتحاد في نهاية مارس آذار المقبل حيث تبقى عضو في الاتحاد الجمركي والسوق الأوروبية الموحدة خلال فترة انتقالية مدتها نحو عامين ويتم خلالها إبرام اتفاق تجارة حرة بين الطرفين لكن المعارضة ترفضه جملة وتفصيلا هذه الصفحات الست والعشرون هي شهادة على فشل مفاوضات المحافظين غير المتقنة ذكرى للقوانين التي سنواصل تطبيقها ولا ضمانات بشأن المستقبل مسودة الاتفاق هذه يتوقع التصديق عليها خلال القمة الأوروبية بعد أيام لكن ذلك لا يعني بالضرورة تجاوز مرحلة الخطر التي تواجهها بعد اهتزاز الثقة في حكومتها والاستقالات المتتالية لعدد من كبار وزرائه الرافضين لخطتها للانسحاب ربما تكون رئيسة وزراء بريطانيا قد نجت من محاولة حجب الثقة عنها من قبل المتشددين في حزبها لكنه ما يزال من الصعب التكهن بما إذا كانت ستفوز بقبول البرلمان لخطتها حتى وإن صدق عليها الأوروبيون مينا حربللو الجزيرة لندن