ما أسباب نفوق الأسماك بنهر الفرات؟

23/11/2018
أزمة لم تكن في الحسبان الكارثة التي تعرضت لها الثروة السمكية في العراق بداية شهر نوفمبر أدت إلى نفوق آلاف الأطنان من الأسماك ماذا حدث ومن المسؤول ولماذا حدث هذا في منطقة المسيب جنوب بغداد دون المناطق الأخرى أسئلة عديدة طرحها العراقيون مطالبين السلطات بتوفير أجوبة كثيرون أشاروا إلى وجود أياد خفية وراء ما حدث خاصة أن الأزمة جاءت بعد فترة قصيرة جدا من إعلان العراق الاكتفاء الذاتي من الثروة السمكية منظمة الصحة العالمية خلصت إلى أن المياه في المناطق التي نفقت فيها الأسماك ملوثة وقالت إنها بصدد إجراء فحوص أخرى إحنا نريد نتأكد من وجود أو عدم وجود أسباب أخرى أدت مباشرة لأنه عادة عادة هذا التلوث أو هذا التعفن الجرثومي يحدث سنويا ويحدث في نفس الوقت من السنة وفي أماكن متعددة من العراق ولكن ليس بهذا الحجم يعتمد العراقيون كثيرا على السمك كمادة غذائية رئيسية على موائدهم لذا فإن تبعات هذه الأزمة لم تتوقف عند أصحاب المزارع وخسارتهم المادية الكبيرة بل وصلت إلى عامة الناس خاصة بعد عزوف كثير من العراقيين عن شراء السمك خوفا من الإصابة بالأمراض رغم تطمينات منظمة الصحة العالمية وقولها إن ما أصاب الأسماك لا يشكل خطرا على صحة البشر فإن عزوف المستهلكين عن شراء السمك بدا واضحا بانتظار أن تعلن المنظمة نتائج التحقيق الذي وعدت به لاحتمال أن تكون الإصابة فايروسية وليست بكتيرية وليد إبراهيم الجزيرة بغداد