جائزة نوبل البديلة لثلاث سعوديين داخل السجون

23/11/2018
عبد الله الحامد محمد فهد القحطاني وليد أبو الخير ثلاثة سعوديين فازوا بجائزة نوبل البديلة من أبرز المدافعين عن حقوق الإنسان بذلوا ما في وسعهم خلال السنوات الماضية للإصلاح في بلادهم وهم اليوم يقبعون في السجون عبد الله الحامد أكاديمي محكوم عليه بالسجن عاما والتهمة التحريض على الفوضى من خلال الدعوة للتظاهر وتشكيل منظمة غير مرخصة وازدراء القضاء والتواصل مع جهات أجنبية والمطالبة بملكية دستورية مؤسس لإحدى منظمات حقوق الإنسان السعودي القلائل وهي الجمعية السعودية للحقوق المدنية والسياسية المحظورة حاليا في البلاد دكتور محمد فهد القحطاني أكاديمي هو الآخر محكوم عليه بالسجن لعشر سنوات بتهمة التحريض على الفوضى من خلال الدعوة إلى التظاهر وتشكيل منظمة غير مرخصة والسعي لتقويض سياسات الدولة وتقديم معلومات زائفة عن السعودية وتحريض المنظمات الدولية ضد السعودية وأسس وعبد الله الحامد الجمعية السعودية للحقوق المدنية والسياسية أما وليد أبو الخير فحكم عليه في 2014 بالسجن 15 سنة بتهم منها العصيان الحاكم والإضرار بسمعة الدولة من خلال التواصل مع المنظمات الدولية أسس منظمة حقوق إنسان أخرى محظورة حاليا وهي المرصد السوري لحقوق الإنسان