عـاجـل: وزارة الصحة الفلسطينية: 4 شهداء في قصف إسرائيلي جديد على شرق غزة ليرتفع إلى 16

معارك لإخراج تنظيم الدولة من شرق الفرات بسوريا

21/11/2018
المعركة المستعصية أو المؤجلة الحسم وصفا يمكن إطلاقه على معركة إنهاء الجيب الأخير لوجود مسلحي تنظيم الدولة شرق نهر الفرات في سوريا فالمعركة بدأتها ما يعرف بقوات سوريا الديمقراطية قبل أشهر بدعم بري وجوي من التحالف الدولي لكن التقدم فيها يقاس بالأمتار ويأخذ طابع الكر والفر في كثير من الأحيان كما هو معلوم هذا الجيب الذي تسيطر عليه داعش في شرق الفرات هو الجيب الأخير للتنظيم في هذه المنطقة هو بطول تقريبا خمسة وثلاثين كيلومتر وبيعه روح من كيلو متر كيلو متر إذن المحيط محيط العملية كيلومتر لا شك أن التنظيم قام بتجهيز هذه المنطقة وتحصينها وبناء تحصينات شديدة لأنها المعركة الأخيرة له ولا شك أن عناصر من قيادات داعش إن كانوا في سوريا أول تواجدوا الآن في هذا الجيب تكتسب هذه المناطق أهميتها باعتبارها آخر مدن وبلدات التنظيم في سوريا كلها وعلى مقربة منها توجد عشرات الآبار النفطية فضلا عن اتصالها المباشر بالحدود مع العراق في الجانب الآخر من الصورة موت يومي بطيء ومحتم يفرضه العيش بين مطرقة القصف المتواصل وسندان اتخاذ تنظيم الدولة المدنيين دروعا بشرية ومنعهم من الخروج والهرب إلى مناطق آمنة فلا يكاد يمر يوم دون أن تتحدث مصادر محلية عن سقوط عشرات القتلى أطفال ونساء وشيوخ فاقت حصيلتهم خلال أقل من أسبوع واحد مائة قتيل بحسب المصادر نفسها وكما يمنع التنظيم منح فرصة النجاة لعشرات آلاف المدنيين وتشح المعلومات الأخرى عن طبيعة أوضاعهم الإنسانية هناك خصوصا في مثل ظروف ما يحدث في غياهب بجيبي شرق نهر الفرات