لجنة حماية الصحفيين تطلق حملة "العدالة من أجل جمال"

21/11/2018
مع تصاعد التحديات التي تواجه الصحفيين حول العالم من قتل وسجن وتعذيب يأتي حفل الجوائز السنوي للحريات الصحفية الدولية الذي تنظمه لجنة حماية الصحفيين بنيويورك لتسليط الضوء على هذه المصاعب وتكريم أولئك الذين واجهوا عواقب إسكات أصواتهم وأقلامهم ومن بين المكرمات هذا العام الصحفية السودانية أمل خليفة إدريس هباني الجريمة الآن لو مرت مرور الكرام هذا معناه أنه بدل أن يرتفع سقف الحريات يرتفع سقف انتهاكات حقوق الإنسان والحريات حرية التعبير والحريات الصحفية في المنطقة أكثر مما هو عليه الآن لذلك لا بد أن تصبح قضية الصحفي جمال خاشقجي في قضية الرأي العام الأولى بالنسبة للصحفيين والمدافعين عن حقوق الإنسان في كل المنطقة وفي كل العالم وقد دعمت اللجنة دعوى قضائية لحمل الحكومة الأميركية على كشف ما عرفته حول التهديدات التي تعرض لها الصحفي السعودي جمال خاشقجي قبل مقتله كما أطلقت حملة بعنوان العدالة من أجل جمال كجزء من جهودها لدعم فتح تحقيق دولي لكشف العقل المدبر لهذه الجريمة للعدالة مازال أمامنا طريق طويل نحو معرفة الحقيقة الكاملة لجريمة قتل خاشقجي الوحشية بل أننا نبتعد عن ضمان تحقيق العدالة لكن أعتقد أننا سمعنا اليوم أن عقولنا التجارية وأموالنا أهم من مبادئنا تمادي بعض الأنظمة استهدافها للصحفيين شدد عدد من المكرمين على أن مظالم الصحفيين حول العالم باتت متشابهة فما قد يسمع على أنه انتقاد لصحفي في الولايات المتحدة قد يفسر على أنه ضوء أخضر لاستهداف صحفي آخر في مكان آخر حول العالم المشاركين في هذا الحفل على أن غيوما سوداء تخيم على مهنة الصحافة هذه الأيام أن الحاجة باتت ملحة للتضامن بل وربما للتضحية من أجل الدفاع عن حرية الصحافة الجزيرة نيويورك