عـاجـل: اللجنة الدولية للصليب الأحمر: ساهمنا في الإفراج عن 10 معتقلين من القوات الأمنية الأفغانية لدى حركة طالبان

ردود فعل غاضبة على موقف ترامب من قضية خاشقجي

21/11/2018
اعترف الرئيس ترامب على مضض بوجود احتمال كبير جدا لتورط ولي العهد السعودي محمد بن سلمان في اغتيال خاشقجي لكنه تجنب الحديث عن أي إجراءات في القضية التي وصفها بالمعقدة والمشينة باستثناء تلك الأمر للكونجرس بل اختار عوضا عن ذلك الدفاع عن المصالح الأميركية مع السعودية وعلى نحو يعكس برأي البعض حجم الضغوط وربما الابتزاز الذي يتعرض له من السعودية وإسرائيل وجماعات الضغط التابعة لهما أميركا أولا بالنسبة لي فالأمر كله يتعلق بأميركا لن نتخلى عن مئات الملايين من الدولارات ولدى روسيا والصين ستستحوذان عليها فالمسألة بسيطة من وجهة نظر السعودية إذا اختلفنا معها قد ترفع أسعار النفط وقد عملت على إبقاءها منخفضة وقد ساعدوني في ذلك ردود الفعل الغاضبة من موقف ترمب توالت على نحو متسارع من المشرعين الجمهوريين والديمقراطيين في الكونغرس وتجاوز الأمر توجيه الاتهامات لترامب للتحيز للسعودية والتنكر لعمل المخابرات الأميركية التي أكدت مسؤولية ولي العهد السعودي إلى التحرك بمطالبة البيت الأبيض رسميا بفتح تحقيق جديد يعنى حصريا بدوري ومسؤولية الأمير محمد بن سلمان في القضية اللافت أن بيانه بدأ بإيران وأنها تمثل التهديد الأكبر وهو يرى أننا نحتاج السعودية بأن إيران تمثل خطرا أكبر حتى لو كان محمد بن سلمان متورطا في قتل شخص يقيم في أميركا غالبية وسائل الإعلام انتقدت ترمب أيضا وعلى رأسها صحيفة واشنطن بوست التي قالت إن ترامب يخونوا القيم الأميركية من سياقه وراء ولي العهد السعودي وتجنب معاقبته ويتعرض ترمب لضغوط متواصلة من الإعلام والكونجرس في الفصل بين الموقف من ولي العهد والعلاقات والمصالح مع السعودية عموما والتي باتت مهددة بنهج ولي العهد وسلوكه المغامر والمتهور ترمب لم يبرئ أحدا في بيانه وتصريحاته وأبقى الباب مفتوحا فيما يتعلق باتخاذ مزيد من الإجراءات من قبل البيت الأبيض لمحاسبة المسؤولين عن جريمة قتل لخاشقجي مراد هاشم الجزيرة واشنطن