انفجار يستهدف احتفالا بذكرى المولد النبوي بكابل

21/11/2018
نحن الآن أمام القاعة التي حصل فيها التفجير الانتحاري وسط العاصمة الأفغانية الافغانية كابول أورانوس هي قاعدة احتفالات وهذه أول مرة تقام فيها احتفالات بالمولد النبوي الشريف هناك اجتماع كبير كان احتفالا بهذه المناسبة حضره عدد كبير من العلماء وأئمة الدين لذلك لم تتوقع القوات الأمنية أن يقوم هذا الانتحاري بالدخول على شكل رجل دين حسب المعلومات الأولية ووضع المتفجرات في عمامته على رأسه ومن ثم دخل لذلك لم يكن هناك تفتيشا دقيقا بالنسبة له المكان أصلا أعني إجراءات أمنية مشددة خاصة وأن هذه القاعات بالقرب من وزارة الداخلية الأفغانية حتى هذا الوقت المعلومات تتحدث عن وجود نحو خمسين قتيلا بالإضافة أغلبهم من علماء الدين ورجال الدين بالإضافة إلى وجود نحو ثمانين جريحا حتى هذا الوقت لا يوجد أي فصيل أو أي حركة أعلنت مسؤوليتها عن هذا التفجير الانتحاري الذي لربما يعقد المشهد السياسي في البلاد خاصة وأن هناك محادثات بين الحكومة الأفغانية وحركة طالبا ناصر شديد الجزيرة