"شاحنات من الكويت".. مبادرة كويتية لدعم النازحين بسوريا واليمن

18/11/2018
تجد حنين بعلبكي مع قريناتها في تعبئة هذه الصناديق بمختلف المواد اللازمة فقد تطوعن في الحملة التي عنوانها شاحنات الكويت لإغاثة الشعبين السوري واليمني وهي حملة نظمتها الجمعية السلام الكويتية للأعمال الإنسانية والخيرية حنين وفريقها كنا ضمن أكثر من 750 متطوعا ومتطوعة عملوا على مدار اليوم في استقبال وتجهيز تبرعات عينية تضمنت كسوة الشتاء والمواد الغذائية والخيام لنقلها إلى المستفيدين رافقت جهد المتطوعين هذا تسهيلات قدمتها جهات حكومية عدة لإنجاح الحملة تمثلت في منح التراخيص اللازمة وتوفير الساحة المخصصة لاصطفاف الشاحنات فضلا عن دعم معنوي من خلال زيارات لبعض كبار المسؤولين بالدولة وإن كانت الجمعية المنظمة للحملة قد طرحت في السابق أربع مبادرات مماثلة لصالح سوريا واليمن فإن هذه الحملة الخامسة هي الأكبر بإذن الله تعالى 57 شاحنة إلى إخواننا في اليمن ما وبإذن الله تعالى تعز إضافة إلى المناطق المحتاجة وكذلك إخواننا في سوريا في الداخل السوري عن طريق السعودية ثم إلى الاسكندرونا في تركيا ثم باب الهواء إلى الداخل السوري شركائنا المعتمدين لدى الخارجية الكويتية لا تألوا الجمعيات الخيرية العاملة في الكويت جهدا في تقديم يد العون للمتضررين بمناطق الكوارث والنزاعات ما حدا بالأمم المتحدة إلى تسمية بلدهم منذ عام مركزا عالميا للعمل الإنساني عشرة أيام فقط كانت كافية لملء شاحنات هذه القافلة بأطنان من المساعدات وهي الآن في طريقها إلى المستفيدين منها في كل من سوريا واليمن في لفتة يؤكد من خلالها الكويتيون تضامنهم مع إخوانهم وحرصهم على التخفيف من معاناتهم ولاسيما مع حلول فصل الشتاء بطبيعته القاسية إبراهيم أبو النور الجزيرة الكويت