جمهوريون أميركيون ينتقدون تبرئة ترامب من جريمة خاشقجي

19/11/2018
سريعا تتالت ردود الفعل على تصريحات الرئيس الأميركي دونالد ترمب الجديدة لفوكس نيوز التي تردد صداها في أروقة الكونغرس فتأكيد ترمب أن ولي العهد السعودي لم يكن لديه علم بقتل خاشقجي أثار حفيظة عدد من المشرعين وفي مقدمتهم السيناتور الجمهوري لينزي غراهام الذي أكد استحالة تصديق هذه الرواية خصوصا وأنها تأتي بعد تقييم لوكالة الاستخبارات المركزية سي آي إيه خلص إلى أن بن سلمان هو من أمر بقتل خاشقجي كنت أعتقد منذ اليوم الأول أن خمسة عشر شخصا أو ثمانية عشر شخصا مهما يكون العدد ليركبوا طائرتين ويتوجهوا إلى تركيا ويقطع شخصا يعرف بانتقاده لولي العهد في القنصلية دون أن يعلم ولي العهد بذلك غراهام أكد كذلك أنه سيدعو لتطبيق قانون ماغنيتسكي على كل المسؤولين عن قتل خاشقجي أعمل مع السيناتور مانديز لتطبيق قانون ماغنيتسكي على كل المعنيين اجعلهم خمسة عشر أمنيا يتحملون المسؤولية وحدهم بدوره أنحى السيناتور الجمهوري راند بول باللائمة في اغتيال جمال على ولي العهد السعودي وقال إن بلاده في حاجة إلى معاقبة من أمر بعملية القتل نحن بحاجة إلى معاقبة من أمر بهذا المسؤول تصريحات الرئيس التركي مع فوكس نيوز اعتبرها البعض محاولة للالتفاف على تقرير وكالة المخابرات المركزية وتبرئة لساحة ولي العهد السعودي هذه التصريحات سرعان ما حاول جون فريديريكس عضو حملة الرئيس ترمب تداركها وقال في مقابلة سابقة مع الجزيرة إن ترمب أجرى هذه المقابلة قبيل تقرير السي أي إيه لم تكن لدينا معلومات عن تقرير السي أي إيه التقرير صدر يوم السبت وملاحظات الرئيس على فوكس نيوز جرت قبل أن يحصل على الأدلة وعلى الشريط من السي أي إيه ووسط ردود الفعل هذه ينتظر المجتمع الدولي نتائج تقرير الاستخبارات الذي قال إنه سيستلموه الثلاثاء وسيتضمن بوضوح هذه المرة تحديد المسؤول الأول عن الجريمة والتداعيات المحتملة لهذه الحادثة