الحوثيون: مستعدون لوقف استهداف السعودية والإمارات دعما لجهود السلام

19/11/2018
الحوثيون مستعدون لوقف عملياتهم العسكرية في كل الجبهات ووقف استهداف السعودية والإمارات وحلفائهما في اليمن إعلان صدر عن جماعة الحوثي في خطوة قالت إنها تأتي دعما لجهود المبعوث الأممي لليمن و إثبات لحسن النية وتعزيزا لجهود السلام وإسقاطا لذرائع ما وصفته بالعدوان تطور جديد يأتي قبيل زيارة مرتقبة للمبعوث الأممي مارتن غريفيث إلى صنعاء لوضع اللمسات الأخيرة على الاستعدادات لإعادة إطلاق محادثات السلام المقرر إجراؤها في السويد خلال أسابيع وكان غريف أعلن أمام مجلس الأمن قبل أيام أن الحكومة اليمنية والحوثيين أظهر التزاما متجددا بالعمل على حل سياسي وقدم ضمانات مؤكدة للمشاركة في المحادثات التي لم يحدد موعد انعقادها بعد محادثات تأتي عقب انهيار جولة سابقة في سبتمبر أيلول الماضي في جنيف لم يحضرها وفد الحوثيين وكانت دعوات دولية لوقف إطلاق النار في اليمن والتوصل إلى حل سياسي توالت من أكثر من دولة في مقدمتها الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا وذلك عقب اشتداد المعارك في الحديدة ومنذ بداية الشهر الجاري اصطدمت تلك المعارك بعد إطلاق التحالف عملية عسكرية هناك قبل أن يعلقها بعد نحو أسبوعين في خطوة رجحت مصادر يمنية أن تكون قد جاءت نتيجة ضغوط دولية متصاعدة ضد التحالف وسرعان ما أبدت كل من السعودية والإمارات دعمهم لجهود السلام في اليمن التي ترعاها الأمم المتحدة ولإعادة إطلاق المسار السياسي مسار ما يزال غير واضح المعالم بانتظار جولة المحادثات المقبلة التي تعول عليها الأمم المتحدة لإنهاء نزاع تقول أنه حصد حتى الآن أرواح أكثر من عشرة آلاف يمني وتسبب في أسوأ أزمة إنسانية في العالم