تدشين خط جوي لتصدير الصنوبر من أفغانستان للصين

18/11/2018
وكأنه حفل جماعي لإخراج حبات الصنوبر من مكمنها هنا في ولاية خوست جنوب شرق أفغانستان يتجمع الرجال والنساء وحتى الأطفال في حلقات بعد قطف الثمار وقبيل بيعها في السوق المحلية جلبت الصنوبر من جبال كاكي لبيعها في السوق المحلي سابقا كنا نأخذه إلى باكستان لكن بعد زيادة سعر بيع الصنوبر في أسواقنا وأحجمنا عن إرساله إلى تجار باكستان كما أن قصر الطريق عامل محفز لباقي هنا بعناية شديدة يصنفون حبوب الصنوبر تمهيدا لشحنها هنا تجمع وتفرز بعد شرائها من المزارعين الصغار بهدف تصديرها وبدعم حكومي واتفاقيات رسمية بدأ إنتاج أفغانستان يصل لأول مرة إلى الصين بعدما كان يباع سابقا بأسعار زهيدة إلى باكستان سابقا كنا نصدر الصنوبر إلى دول الجوار لكننا تمكنا الآن من تشكيل جمعية لتصدير الصنوبر من أفغانستان إلى الصين مباشرة ونتوقع فتح خطوط تصدير مع دول أخرى قريبا لقد تحقق حلمنا وانحل جزء كبير من مشاكلنا تنتج أفغانستان نحو 40 ألف طن سنويا من الصنوبر وتبلغ قيمة صادراته إلى باكستان نحو ستمائة مليون دولار سنويا إذ يتراوح سعر الكيلوغرام بين ثمانية دولارات وبين خمسة عشر دولارا حسب جودته نعمل مع البنوك والقطاع الخاص للاستثمار في تجارة الصنوبر وهذا سيمكننا من بيعه إلى الصين بسعر يتراوح بين 25 و27 دولارا أو أن نبيعه إلى أوروبا بخمسين دولارا للكيلو وتعتبر الحكومة الأفغانية محصول الصنوبر ثروة وطنية يجب استثمارها لاسيما بعدما بدأ التجار الأفغان يهتمون بزراعته بدلا من الأفيون لا يعرف كثير من الأفغان الصنوبر فهو لا يستخدم هنا لا في الطعام ولا حتى في الحلويات وإن عرف في ضعف القدرة الشرائية لدى الناس يحول دون استهلاكي فما يستخدم هنا محليا لا يتعدى خمسة في المئة من إنتاج أفغانستان السنوي ناصر شديد الجزيرة