الاحتلال الإسرائيلي يصيب عشرات الصحفيين خلال مسيرة دولية بالضفة

18/11/2018
لم ينتظر جنود الاحتلال الإسرائيلي وصول مسيرة الاتحاد الدولي للصحفيين إلى حاجز قلنديا العسكري شمالي القدس المحتلة حتى أمطروها بقنابل الغاز المسيل للدموع أصيب عشرات الصحفيين اختناقا بالغاز في مظاهرة سلمية دعت إلى حرية الحركة للصحفيين في الأراضي الفلسطينية بما فيها مدينة القدس المحتلة كان القمع الإسرائيلي نموذجا حيا أمام ممثلي أكثر من 850 ألف صحفي في مئات المؤسسات العالمية حيث أكدوا تضامنهم مع نظرائهم الفلسطينيين لابد أن نعبر عن موقفنا كديمقراطيين من كل ما يحصل باسم حقوق الإنسان نحن نرفض اضطهاد الشعوب ندافع عن حرية الشعوب ندافع عن تقرير مصيرها ولذلك لا يمكن أن نقف مكتوفي الأيدي أمام ما يحصل تصدرت هذه الانتهاكات الإسرائيلية العنوان الرئيسي لجدول أعمال مؤتمر الاتحاد الدولي للصحفيين الذي يعقد لأول مرة في فلسطين تحت عنوان صحفيون تحت مرمى النيران وسط غياب وفود صحفية دولية أخرى بسبب المنع الإسرائيلي نتمنى أن يحقق هذا القدوم حالة من الاختراق بالموقف الدولي من خلال معايشتهم للانتهاكات التي يمارسها الاحتلال الإسرائيلي بحق الحالة الصحفية الفلسطينية والدفع باتجاه المساعدة في حماية الصحفيين الفلسطينيين من بطش الاحتلال وقد رصدت مؤشرات الانتهاكات الإسرائيلية بحق الصحافة الفلسطينية أكثر من سبعمائة انتهاك في هذا العام فقط تمثلت في تدمير مقراته وقتل واعتقال وملاحقة واستهداف مباشر إعلامنا أكبر من نيرانكم هذا ما يؤكد عليه الصحفيون الفلسطينيون والإسرائيليون أيضا في مواجهة ممارسات الاحتلال الإسرائيلي ما يتطلب حماية دولية لحقوقهم لإنجاح مهمتهم في نقل معاناة الناس في كل زمان ومكان سمير أبو شمالة الجزيرة رام الله فلسطين