الإعلام التركي لعب دورا مهما في قضية مقتل خاشقجي

18/11/2018
يستمر نشر التفاصيل المروعة عن المصير المأساوي الذي لقيه خاشقجي في القنصلية السعودية بإسطنبول رغم مرور حوالي شهر ونيف على مقتله فالصحف التركية لا تزال تنشر يوميا معلومات تدور حول العالم بسرعة كبيرة وتجد لها صدى في الخارج وآخر داخل تركيا فقد أظهرت دراسة نشرها مركز الرصد الإعلامي في تركيا أخيرا أن الكم الهائل الذي أفردته الصحف التركية للموضوع تجاوز بكثير نسبة متابعتها للشأن السياسي المحلي فقد مكنت المعلومات التي نشرتها وتنشره وسائل الإعلام التركية مكنت أنقرة من الضغط المستمر على الرياض وجعلتها في رأي المراقبين تحقق شيئا مهما وهو أن العالم كله بات يعرف أن خاشقجي قتل في قنصلية بلاده لقد لاقى الأمر تفاعلا كبيرا في تركيا سواء في الجانب الرسمي أو الإعلامي وذلك لأن الواقعة حدثت لأول مرة في العالم لقد كانت أزمة عالمية ونجحت تركيا في إدارتها بشكل فعال حيث قامت بالكشف عن الجريمة وجعلت السعوديين يعترفون بها وذلك بشكل مخطط من خلال الإعلام صحيفة صباح من أشهر الصحف الشعبية في تركيا يصنفها البعض في خانة الصحف المؤيدة للحكومة نشرت كما هائلا من المعلومات عن تقدم التحقيقات وزودت وسائل الإعلام المحلية والدولية بأدق التفاصيل عن تحركات فريق الإعدام السعودي أغلب ما نشره كان يتوافق ولا يتناقض مع تصريحات مسؤولين أتراك بالنسبة إلى المسؤولين عن الصحيفة لا يوجد تضخيم ولا مبالغة في تغطيتها للموضوع هذه حادثة لم يقع مثلها في العالم لا إعلاميا ولا استخباراتيا هذه الجريمة تحدث عنها رؤساء العالم واجتمع مسؤولو المخابرات من أجلها لذا فإننا نرمي بكل ما لدينا لصناعة الأخبار خاصة أن الجريمة وقعت في إسطنبول أخذت قضية مقتل خاشقجي أبعادا دولية وسياسية وإعلامية سيكون من الصعب ألا يكون لها تأثير بطريقة أو بأخرى سواء على الذين يعتقدون بأنه لا يمكن تصور مستقبل السعودية من دون محاسبة من أمر بقتل خاشقجي أولئك الذين يرغبون في إغلاق الملف وكأن شيئا لم يكن نور الدين بوزيان الجزيرة اسطنبول