سي آي أي: محمد بن سلمان وراء مقتل خاشقجي

17/11/2018
منعطف جديد تأخذه قضية اغتيال الصحفي السعودي جمال خاشقجي في قنصلية بلاده في إسطنبول هو الأهم والأخطر منذ بدايتها فمكان يشار إليه تلميحا أكده تقرير لوكالة الاستخبارات المركزية الأميركية وهو أن ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان هو من أمر بقتل خاشقجي صحف أميركية ودولية كبرى ووكالة أنباء عالمية نقلت تفاصيل التقرير الذي استند إلى مكالمات رصدتها السي أي إيه لمحمد بن سلمان قبل مقتل خاشقجي صحيفة نيويورك تايمز قالت إن تقييم وكالة الاستخبارات المركزية جاء أيضا بعد تكشف معلومات جديدة من بينها التسريب الأخير لاتصال ماهر المطرب بصعود القحطاني بعد مقتل خاشقجي وقوله أخبر رئيسك أن المهمة أنجزت وأضافت الصحيفة أن سي آي إيه كانت لأسابيع تعرف أن الأمير محمد بن سلمان متورط في عملية القتل لكنها تمكنت في الخلاصة النهائية للتقرير قبل أن ترسل هذا التقييم إلى مشرعين ومسؤولين في إدارة ترمب واستنادا للصحيفة فإن الاتصالات التي تم اعتراضها تتضمن مسعى للأمير محمد بن سلمان لبحث طرق لإغراء خاشقجي بالعودة إلى السعودية الموقف الأميركي الأبرز عقب تقرير عن وقوف ولي العهد السعودي وراء الجريمة جاء من قبل نائب الرئيس مايك بينس إذ أكد أن واشنطن عازمة على محاسبة جميع المسؤولين عن عملية القتل تلك تطورات تتسارع قناة اتصال بين الرئيس الأميركي دونالد ترامب ونظيره التركي رجب طيب أردوغان اتفق الطرفان خلاله على كشف جميع ملابسات جريمة قتل جمال خاشقجي وعدم السماح للتستر عليها كما تأتي بالتزامن مع انتقادات عالمية واسعة لبيان النيابة العامة السعودية الأخير الذي يتسم بالتناقض في تفسيره لجريمة قتل خاشقجي إذ عادت النيابة العامة لتبني خلاصة سابقة بأن الجريمة تمت بعد عملية تفاوض فاشلة مع المقدور تأكيد السي أي إيه على ضلوع ولي العهد السعودي مباشرة في مقتل خاشقجي سبقه تأكيد تركي على أن السلطات السعودية تعرف أن التسجيلات الموجودة لدى تركيا تبين تفاصيل التخطيط للقتل فقد نقلت صحيفة حريات أن التسجيلات التركية تظهر أن أفراد الفريق اتخذوا أماكنهم في مبنى القنصلية وتحدثوا فيما بينهم عن خطة الجريمة قبل وصول خاشقجي إلى المبنى خمس عشرة دقيقة ويكشف التسجيل أنهم كانوا يراجعون الخطة ويحددون المهام وبحسب الصحيفة فإن فريق الإعلام السعودي حقن جثمان خاشقجي بدواء مخفر للدم لمنع تناصره أثناء التقطيع بهدف إخفاء أي أدلة على الجريمة وأمام التسجيلات التركية التي تؤكد التخطيط المسبق للجريمة وتسجيلات التي خلصت إلى أن ابن سلمان هو من أمر بعملية القتل تتشكل صورة أصبحت أقرب إلى الاكتمال عن جريمة قتل الصحفي جمال خاشقجي