مشروع قانون أميركي لوقف بيع السلاح للسعودية

16/11/2018
كالسير في بحر من الرمال المتحركة هكذا صار حال السلطات السعودية منذ أول تصريح رسمي بشأن قضية خاشقجي كلما اتخذت خطوة تظن فيها مخرجا من مأزقها زادت خطورتها من غوصها في بحر الرمال وقد تجلى هذا بعد بيان النيابة العامة السعودية وتصريحات وزير الخارجية الجبير والذي لم يؤد إلا إلى زيادة مساحة عدم التصديق لاسيما بين دوائر القرار في واشنطن وكان الرد هو مضيء أعضاء بالكونغرس قدما بمشروع قانون يدعو إلى اتخاذ إجراءات ضد السعودية ردا على مقتل خاشقجي وحرب اليمن قانون من شأنه أن يعرقل حصول الرياض على مزيد من السلاح أو الدعم العسكري بأي شكل إضافة إلى فرض عقوبات على من يعرقل دخول المساعدات الإنسانية إلى اليمن ويشمل المساءلة عن انتهاكات حقوق الإنسان والحريات داخل المملكة لم يعد ينطلي على أغلب المشرعين الأميركيين الصورة الملونة التي تروجها شركات العلاقات العامة عن الإصلاح في السعودية بقيادة ولي العهد فقد مزق اغتيال خاشقجي ستار الزينة الذي ربما خدع بها البعض إلى حين ولهذا جاء طرح هذا المشروع المشكوك فيه في نظام استبدادي كالنظام السعودي أن يحدث شيء من دون دعم ولي العهد تقديري أنه كان على علم على الأرجح بما جرى وربما تم بتوجيه منه ولكن ما يفزعني أكبر ليس قتل الصحفي المنشق فقط بل حملة القصف العشوائي على اليمن وإسنادا لها في هذا الأمر يأتي هذا في ظل ازدياد موجة الانتقادات للسلطات السعودية داخل دوائر التشريع الأميركية انتقادات تكاد توحد الجمهوريين والديمقراطيين فقد عبر رئيس لجنة العلاقات الخارجية في مجلس الشيوخ الأميركي السيناتور الجمهوري بوب كوركر عن قلقه من مسار السعودية الحالي وتحدث عن ثمن ينبغي دفعه أما صاحب بقانون ماغنيتسكي السيناتور الديمقراطي بن كارسن فاستبعد أن يصدق العارف بسير الأمور في السعودية أن ينفذ موظفون بمناصب عليا مخطط من هذا النوع دون توجيه من ولي العهد وقال السيناتور الديمقراطي بوب مينديز إن الإعلان الأميركي عن عقوبات على أفراد سعوديين يبدو محاولة لإخفاء القضية ودعا عضو لجنة القوات المسلحة بمجلس الشيوخ ماركو روبيو إلى محاسبة كل من له علاقة بمقتل خاشقجي بمن فيهم أصحاب المناصب العليا في الحكومة السعودية وطالبت عضو مجلس الشيوخ جين شاهين بفرض عقوبات إضافية على من أمر بقتل خاشقجي في القيادة السعودية وهكذا ربما تحمل الأيام والأسابيع القادمة ريحا من الكونغرس بما لا تشتهي السفن في الرياض