مجلس الأمن يرفع العقوبات الدولية عن إريتريا

15/11/2018
وافق مجلس الأمن الدولي بإجماع أعضائه كافة على رفع العقوبات الدولية عن إريتريا جاء القرار بعد تأكيد تقرير لجنة المراقبة التابعة لمجلس الأمن عدم وجود أدلة على ضلوع إريتريا في دعم حركة الشباب الصومالي وهو الادعاء الذي أخضع إريتريا لعقوبات دولية منذ ديسمبر كانون الأول عام 2009 فنرحب وسعيدين مثل هذا القرار وكانت إريتريا قد شهدت منذ يوليو تموز الماضي سلسلة اتفاقيات للسلام والتطبيع مع كل من إثيوبيا والصومال أنهت عقودا من الخصومة بينما دعا قرار مجلس الأمن كلا من إريتريا وجيبوتي إلى إنهاء النزاع الحدودي بينهما وحل القضايا العالقة وصولا إلى تحقيق سلام واستقرار في منطقة القرن الإفريقي حتى الآن ننتظر بداية نقاشات بناءة مع إريتريا ووزير خارجية مستعد للقاء نظيره الإريتري في أي مكان لحلحلة قضيتين مهمتين وهما حل النزاع الحدودي ومصير الجنود المفقودين يعد قرار رفع العقوبات عن إريتريا تدويجا للتطورات السياسية التي شهدتها منطقة القرن الإفريقي تطورات عززت الأمن والسلام في منطقة كانت حتى وقت قريب تعرف بالفرن الإفريقي نظرا لسخونة الأحداث فيها