سكان غزة يتفقدون منازلهم المتضررة بالقصف الإسرائيلي

14/11/2018
فستان الزفاف وبقايا عش الزوجية هو كل ما تبقى لفادي من تجهيزات فرحه بعد تدمير منزله بفعل القصف الإسرائيلي لبناية مدنية بجانبه نجى فادي وخطيبته من القصف وهي التي عانت الأمرين حتى تصل من سوريا إلى عريسها في غزة وما إن عاد الهدوء إلى القطاع حتى بدأ يوسف البحث عن بقايا غرفته وحاجيته المدرسية لكنه لم يجد شيئا فقد دمر البيت وبعثرة حجيته وحاجيات أسرته أكثر من ثمانمائة وحدة سكنية دمرت كليا أو جزئيا بفعل القصف خلال أقل من يومين من التصعيد الإسرائيلي وهو ما أعاد إلى أذهان الناس في قطاع غزة سياسة التدمير التي انتهجها الاحتلال خلال الحرب الأخيرة على القطاع في العام 2014 ويضاف فايز مع مئات من الأسر إلى قائمة المشردين بسبب الحرب الأخيرة التي لم تتمكن كل الجهات من محو آثارها لإعمار ما دمرته تلك الحرب تحت ركام من هذه البيوت المدمرة قصة وحكاية ويحدو الأمل من هدمت بيوتهم وفقدوا المأوى أن تفضح قصصهم وحكاياتهم الانتهاكات الإسرائيلية ضد المدنيين في غزة هشام زقوت الجزيرة غزة فلسطين