هل قرر الكونغرس تضييق الخناق على السعودية بسبب خاشقجي؟

14/11/2018
تتوالى من مختلف الجهات تداعيات اغتيال الصحفي السعودي جمال خاشقجي داخل قنصلية بلاده واعتراف الرياض بذلك وتأتي المطالبات بفرض عقوبات شديدة على المسؤولين السعوديين الضالعين مهما كانت مستوياتهم من اتجاهات كثيرة على رأسها أميركا وأوروبا حيث تتدافع الأجهزة التشريعية في سبيل اتخاذ ما يوصف بالإجراء الفوري والقوي الذي يظهر التعامل مع الجريمة بما تستحقه المشرعون الأميركيون جمهوريين وديمقراطيين ماضون في ذلك ويرجح السيناتور الجمهوري بوب كوركر رئيس لجنة العلاقات الخارجية بمجلس الشيوخ تصويت المجلس قبل نهاية العام الجاري على قانون بوقف جميع أشكال دعم السعودية في حرب اليمن وذكر أن معاونيه طلبوا من وزيري الخارجية والدفاع ومدير وكالة المخابرات المركزية تقديم إفادات سرية إلى الكونغرس نهاية هذا الشهر عن الهواجس المتعلقة باغتيال خاشقجي والحرب في اليمن بينما ألمحت زعيمة الديمقراطيين بمجلس النواب الأميركي والعائدة بقوة إلى رئاسة المجلس إلى أن الأمور قد تتغير حتى أن يسيطر الديمقراطيون على المجلس في يناير كانون الثاني القادم مشيرة إلى ضرورة تعامل الكونجرس بجدية أكبر لإنهاء أزمة اليمن الإنسانية الثابت أنه ومنذ التأكد بأن جهات سعودية مالكة للقرار خططت لاغتيال خاشقجي ونفذته حث عشرات المشرعين الأميركيين في رسالة بعثوها إلى الرئيس دونالد ترمب على فرض عقوبات على المسؤولين بمقتضى قانون ماغنيتسكي الذي ينص على محاسبة الضالعين في عمليات اغتيال أو تعذيب خارج نطاق القضاء وقد أشار ديفد هيل مستشار وزارة الخارجية الأميركية خلال ندوة في واشنطن إلى أن الإدارة الأميركية تدرس إمكان تطبيق عقوبات على السعودية في إطار ذلك القانون كانت هم قدموها في السابع من هذا الشهر بأنه يعمل على بلورة موقف قوي من قضية اغتيال خاشقجي خلال أسبوع وأنه سيبحث ذلك مع الكونجرس ويعتقد كثيرون أن وقف تزويد طائرات التحالف السعودي الإماراتي بالوقود في الآونة الأخيرة مؤشر على ذلك وإن رأت صحيفة نيويورك تايمز أن تلك الخطوة كانت لامتصاص تحركات الكونغرس في هذه الأثناء جدد البرلمان الأوروبي الدعوة إلى حظر صادرات الأسلحة إلى السعودية لعدم التزامها بالمعايير الأوروبية المشتركة لتصدير الأسلحة مثل الالتزام بقواعد حقوق الإنسان والقانون الدولي هكذا تبدو بعض ملامح الأمور بعد أكثر من أربعين يوما من اغتيال جمال خاشقجي وقد دعا وزير الخارجية التركي إلى إجراء تحقيق دولي لكشف ملابسات الجريمة مؤكدا تعاون بلاده في ذلك وكأن لسان الحال يقول إن وقت المنطقة الرمادية قد ولى وأنه آن الأوان لاتخاذ قرارات واضحة وصارمة