استنكار فلسطيني واسع لاستهداف الاحتلال مقر فضائية الأقصى بغزة

13/11/2018
حجارة وبقايا معدات وركام هذا ما تبقى من مبنى فضائية الأقصى في مدينة غزة بعد أن أغارت عليه طائرات حربية إسرائيلية بصواريخ عدة هي المرة الثالثة التي يدمر فيها الاحتلال الإسرائيلي فضائية الأقصى أمر أثار استنكار جميع الأوساط الفلسطينية اليوم ابتدأ العدوان قناة الأقصى الفضائية وهذا دليل واضح حجم الأثر الذي يؤثره الإعلام الصهيوني عفوا الإعلام الفلسطيني في الجمهور الصهيوني وفي الرواية الصهيونية ولا يريد الحقيقة أن تبقى التصعيد الإسرائيلي بدأ بتوسع في عمق قطاع غزة واستهدف المناطق المأهولة والمباني السكنية إضافة إلى مقر أمني ومواقع للمقاومة وهو ما أسفر عن شهداء ومصابين فصائل المقاومة الفلسطينية توافقت على ضرورة الرد وتمكنت صواريخها من الوصول إلى بلدات ومستوطنات إسرائيلية تحيط بغزة وأكدت أن طبيعة ردها ستتناسب مع فعل الاحتلال الإسرائيلي وأنها مستعدة لتوسيع عملياتها إذا تمادى الاحتلال في عدوانه على قطاع غزة المقاومة الفلسطينية تقوم بواجبها الوطني والأخلاقي في كسب معاداة الاحتلال وحماية أبناء قطاع غزة والرد هذا العدوان والاحتلال يوسع دائرة الاستهداف لقطاع غزة بالتالي المقاومة اليوم قرارها توسيع دائرة النار داخل العمق الإسرائيلي حتى تكسر هذه المعادلة وتجبره على وقف هذا التصعيد بعد العدوان هذا التصعيد الإسرائيلي هو الأعنف على قطاع غزة منذ حرب عام 2014 وفي ظل غياب حديث عن عودة سريعة للهدوء تبقى الخيارات مفتوحة على الأصعدة كافة الجزيرة من مدينة غزة