معتقلات سرية في محافظة أبين.. فما موقف قبائلها؟

10/11/2018
ضد الاستبداد والظلم ومن أجل استعادة الدولة وشرعيتها اجتمعت قبائل محافظة أبين جنوبي اليمن معلنين استنكارهم بوجود معتقلات سرية في المحافظات المحررة فهذه السجون بحسب وصفهم هي مصانع تنتج الإرهاب وعلى الحكومة والتحالف السعودي الإماراتي إغلاقها فورا اجتماع هذه القبائل الذي انعقد بمدينة زنجبار عاصمة المحافظة انتهى ببيان موسع يطالب التحالف السعودي الإماراتي بإنهاء حالة الضبابية والغموض الذي يلف موقفه من دحر الانقلاب واستعادة الشرعية وهي الغاية التي استدعي التحالف من أجلها فأي تغيير في أجندات التحالف بحسب البيان سيطيل أمد الحرب المستعرة في اليمن ناهيك عن العمل الجاد لإيقاف التدهور الاقتصادي الذي خلفه انهيار العملة اليمنية وهو أمر أدى إلى تفاقم الوضع المعيشي الاجتماع الموسع اتهم ما سماه بالجهات الظاهرة والخفية بتعطيل دور محافظة أبين والسعي للإساءة إليها واستعداء الآخرين ضد أبنائها وبث الفرقة وإذكاء الثارات القبلية في ساحاتها بهدف إضعاف دورها السياسي والاجتماعي فأبين كما يقولون تمثل عاملا التوازن السياسي في المحافظات الجنوبية اجتماع قبائل أبين يعد مبادرة جادة في الواقع الصعب في ظل غياب الدولة واستحواذ الإمارات على القرار العسكري والسياسي في جنوب البلاد ويبدو أن الاجتماع لامس بشكل كبير وصريح ظنون هذه القبائل من التحول في الهدف الذي كان معلنا من قبل التحالف إلى غايات شكلت بمجملها تصورا عن يمن يراد له أن ينسلخ من واقعه