هل تم التخلص من جثة خاشقجي بالأسيد؟

01/11/2018
أين جثة جمال خاشقجي يبدو أن هذا السؤال لن يجد إجابة فعلا فعلى الأرجح الجثة التي جرى تقطيعها أذيبت باستخدام مادة الأسيد هذا ما كشفه مسؤول تركي رفيع لصحيفة واشنطن بوست الأميركية في التفاصيل يقول المسؤول المطلع على سير التحقيقات أن المحققين الأتراك يعتقدون أن تلك العملية تمت إما داخل القنصلية السعودية في اسطنبول أو في منزل القنصل وأضاف أن الأدلة البيولوجية التي حصل عليها فريق التحقيق التركي من حديقة القنصلية تثبت أن التخلص من الجثة جرى في موقع مجاور لمسرح الجريمة وقال المسؤول إن جثة خاشقجي لم تكن بحاجة إلى الدفن وإن المحققين الأتراك لا يصدقون رواية السعودية بشأن إعطاء الجثة لمتعاون محلي للتخلص منها وأضاف أن زيارة النائب العام السعودي لإسطنبول أظهرت حاجة المسؤولين السعوديين لمعرفة الأدلة التي تملكها تركيا وأن السلطات التركية لم تحصل على انطباع بأن السعوديين حريصون على التعاون الصادق في التحقيقات ما كشفه المسؤول التركي يأتي بعد إعلان المدعي العام في إسطنبول أن خاشقجي قتل خنقا بمجرد دخول القنصلية السعودية في الثاني من أكتوبر الماضي في عملية خطط لها مسبقا وبعد قتله قطعت أوصاله ثم تم التخلص منها المدعي العام التركي أكد أيضا نفي النائب العام السعودي أي تصريحات عن وجود تعاون محلي تركي وهو ما أوردته رواية سعودية سابقا بالقول إن المتهمين سلموا مجزرة خاشقجي للتخلص منها واستنادا إلى المدعي العام التركي لم يتم التوصل إلى نتائج ملموسة في المحادثات مع النائب العام السعودي الذي عاد أدراجه إلى الرياض دون الإجابة عن أسئلة الجانب التركي رغم تعهده بذلك كل ذلك دفع أنقرة للتشكيك مرة أخرى في إرادة الرياض التعاون بصدق في قضية مقتل خاشقجي وكشف كل ملابسات الجريمة وفق ما يؤكده مسؤولون أتراك غير أن التسريبات الجديدة بشأن مصير جثة جمال وإن تأكدت لن تلغي في المقابل التساؤل الآخر المهم من أمر بالقتل خاشقجي