سيول البحر الميت تطيح بوزيري التربية والسياحة بالأردن

هل شاهدت التصميم الجديد لصفحتنا الرئيسية؟

سيول البحر الميت تطيح بوزيري التربية والسياحة بالأردن

01/11/2018
استقالات على وقع الفجيعة وزيرا التربية والسياحة يعلنان استقالتيهما من الحكومة الرزاز على خلفية كارثة سيول البحر الميت كارثة خلفت قتلى وجرحى وأحزان كثيرة لاذا رجل التعليم بالصمت ولاحقته أصابع الاتهام طيلة أسبوع أما وزيرة السياحة فقالت إن استقالتها جاءت في ظل الحالة المؤلمة التي تمر بها البلاد لكن التسريبات رسمية قدمت رواية أخرى فالاستقالات كانت أقرب إلى الإقالة والرئيس الرزاز هو من طلبها طلب جاء على وقع ضغوط شعبية ونيابية لمحاسبة الوزراء المقصرين استقالة الوزيرين جاءت قبيل إعلان لجنة تحقيق نيابية وجود تقصير وتهاون في أداء بعض الوزارات لجنة سبقتها دعوة ملكية إلى الحكومة من أجل تشكيل لجنة تحقيق محايدة تضم عائلات الضحايا لكن الاستقالات غير كافية بالنسبة للكثيرين إيش اللي لازم يصير أن استقالة الوزارة استقالت كل الفاسدين هذا الموضوع لازم ينحل من الجذور مش بس من القشور نحن لا نكتفي بالإقالة أو الاستقالة نحن نريد أن يتم محاسبة المسؤول عن الفاجعة التي حدثت بالبحر الميت الاستقالة كويس لازم تستقيل حكومة تمثل الشعب الأردني الشعب الأردني بحاجة لحكومة غير الحكومة حادثة البحر الميت التي تسببت بها سيول وأمطار غزيرة أودت بحياة شخصا معظمهم أطفال رحلة مدرسية سجلت عشرات الإصابات وتواصلت عمليات البحث عن مفقودين لم تكن السيول الجارفة أمرا نادرا لكن الخسائر كانت صادمة استقالة الوزيرين لا يبدو أنها ستغلق ملف المساءلة في فاجعة البحر الميت فالتحقيق مستمر ومثله الغضب في الشارع تامر الصمادي الجزيرة