موجة جفاف تضرب أكثر من أربع ولايات أفغانية

09/10/2018
كان لمعظم هؤلاء ضيعات وحقول لكن الجفاف طردهم من البوادي إلى أطراف المدينة استوطنوا بأطفالهم الخيام وترعى قطعانهم فيما تنبته الأرض أصبح هذا واقعهم الذي يصعب أن يرتفع إلا بنزول المطر وهذا هو العام الثالث من السنوات العجاف ثلاثون سنة مضت كان لدينا جفاف مثل هذا ثم بعد ذلك عاد المطر لكن الوضع الآن صعب جدا لا توجد زراعة وقطعنا فقررنا اللجوء إلى هيرات في مخيمات النزوح تكسر أحلام الأطفال قبل أن تدرك عبد الكريم فر من ولاية بادغيس بسبب الجفاف والخوف على أطفاله من المعارك يقول إنه لم يحصل على مساعدة منذ وصوله قبل أربعة أشهر هاجرنا بفعل المعارك والجفاف لم يكن بالإمكان الحصول على ما نسد به جوعنا لم يعد لدينا مانع لأجله ليست هذه المرة الأولى التي يضرب فيها الجفاف الغرب الأفغاني لكنها الأشد على الإطلاق ويخشى المسؤولون أن يؤثر هذا على البلاد بصفة عامة فهذه المنطقة يسلك الغذاء الأفغاني وإذا مرضت تداعت لها سائر أفغانستان بالجوع وفقر التغذية موجة الجفاف ضربت أكثر من أربع ولايات شمال وغرب البلاد ما أدى إلى ضغط اقتصادي على الولايات المجاورة التي فقدت بسبب الجفاف مصدر وارداتها الغذائية معبر حدودي إذا فاز نحاول أن نساعد النازحين بتقديم ما يكفي من المؤونة لثلاثة أشهر لكن نطلب منهم العودة إلى مناطقهم نخشى من التداعيات الاجتماعية لهذا النزوح وتقول أرقام الأمم المتحدة إن ما لا يقل عن مليوني أفغاني يواجهون شبح سوء التغذية بسبب الجفاف المدمر وهو ما يضاف إلى قائمة المشاكل التي تعاني منها أفغانستان الجزيرة