مصادر تركية: حراس القنصلية مُنحوا إجازة يوم زيارة خاشقجي

09/10/2018
بينما يدخل اختفاء الصحفي السعودي جمال خاشقجي أسبوعه الثاني تتجدد الروايات السعودية المثيرة لامتعاض المتابعين والمختصين بشأن الحادث الذي يشغل اهتماما عالميا متزايدا في الساعات الأخيرة كرر السفير السعودي في واشنطن الأمير خالد بن سلمان آل سعود كلام قنصل الرياض في إسطنبول أن كاميرات القنصلية لم تكن تسجل في ذات السياق نقلت صحيفة واشنطن بوست عن مصدر تركي وجود صور لجمال خاشقجي خلال خروجه من القنصلية أثناء زيارته السابقة في الثامن والعشرين من سبتمبر معنى هذا أن هناك إمكانية لإثبات صور للرجل حال خروجه يوم اختفائه إن كان قد خرج على قدميه قبل أيام وفيما اعتبر مشهدا استعراضيا اصطحب القنصل السعودي مراسل وكالة رويترز داخل أروقة القنصلية بدعوى إطلاع المتابعين على حقيقة أن لا وجود لخاشقجي داخل المبنى اعتبر مراقبون المشهد ضربا من العبث المستخف بالعقول القنصل ألقى بمفاجأته الحصرية يومها لمراسل رويترز كاميرات المراقبة لدينا لا تسجل تساءل حينها المتابعون فما جدواها إذا داخل مبنى حساس كهذا أما المختصون في تقنيات كاميرات المراقبة فقد توصلت الجزيرة مع بعضهم وقطعوا باستحالة أن كاميرات القنصلية السعودية لا تسجل وأضاف أن الكاميرات التي تظهر في الصور بها ذاكرة صغيرة يمكن استخراج الصور منها بفرض تعطل الشبكة أو جهاز التسجيل المتصلة بها وبالنسبة للسفارات والبعثات الدبلوماسية كما يقول أولئك المختصون يوجد عادة مركز تسجيل احتياطي في بلد القنصلية بخلاف الموجود داخل المبنى تقدم التكنولوجيا كاميرات المراقبة وبات بوسع الأفراد العاديين تأمين منازلهم بكاميرات تنقل إلى هواتفهم النقالة صور بيوتهم وهم في دول أخرى عبر الإنترنت فما بالنا بالقنصلية السعودية في إسطنبول بواعث الريبة إزاء الرواية السعودية لا تتوقف ويبدو أن لدى المسؤولين الأتراك من ملابسات الحادث الشيء الكثير والمثير ويبدو أيضا إنهم يتعمدون الكشف عنها بشكل تدريجي أحدث ما جاء في ذلك ما أوردته صحيفة الصباح التركية المقربة من الحكومة نقلا عن مصادر أمنية تركية أن الفريق الأمني التركي المكلف بحراسة القنصلية منح إجازة عاجلة من القنصلية في يوم الثلاثاء الذي اختفى فيه جمال خاشقجي إجازة مفاجئة تتصادف مع وفود تصل وتخرج وتسافر في ذات اليوم بينما الكاميرات لا تسجل لأي عقل تسوق السلطات السعودية حججا كهذه نشرت صحيفة واشنطن بوست هذه الصورة من إحدى كاميرات المراقبة تظهر جمال خاشقجي وهو يدخل المبنى قبيل اختفائه ببساطة ينتظر العالم من الرياض وقنصليتها صورة مقابلة لو كان خرج فعلا بإرادته كما تزعم