لغز اختفاء خاشقجي.. معلومات تتكشف وأسئلة تثار

09/10/2018
آخر صورة حتى الآن للصحفي السعودي المفقود جمال خاشقجي لحظة دخوله قنصلية بلاده في اسطنبول يوم الثاني من أكتوبر الجاري بعدها ألف سؤال وتكهنات وسيناريوهات وروايات متناقضة المؤكد هو أنه لم يخرج على الأقل حرا وعلى رجليه ولا خبرا يؤكد وفاته أو وجوده على قيد الحياة لغز اختفاء خاشقجي هل تجيب عنه نتائج تحقيقات الأمن التركي المستمرة حتى اللحظة عينت أنقرة مدعيا عاما ونائبا لاتخاذ الإجراءات اللازمة بشأن القنصلية السعودية المدعي المعين يحضر لائحة اتهام لملاحقة مجموعة السعوديين الخمسة عشر التي باتت التحقيقات تركز على تحركاتها المريبة دخول المحققين الأتراك مبنى القنصلية لتفتيشه بعد موافقة سلطات الرياض هل سيأخذ القضية باتجاه جديد كان القنصل محمد العتيبي شخصيا المرشد لفريق وكالة رويترز الجمعة الماضية إصرار المسؤولين السعوديين على أن الكاميرات القنصلية لا تسجل يزيد من الشكوك التي ترجح أن شيئا خطيرا ربما وقع داخل القنصلية وسجلته تلك الكاميرات قبل سحب المادة المسجلة ذكرت شبكة التركية نقلا عن مصادر رسمية اشتباه سلطات أنقرة في مجموعة مكونة من خمسة عشر سعوديا قدموا إلى اسطنبول يوم اختفاء الصحفي يرجح المسؤولون أن تكون تلك المجموعة غادرت التراب التركي حاملة معها صور تلك الكاميرات وفي تفاصيل تحركات السعوديين الخمسة عشر التي نشرتها صحيفة صباح التركية المقربة من الحكومة نجد أنهم وصلوا القنصلية خلال وجود خاشقجي بداخلها وخرجوا منها بعد ساعتين ونصف من دخوله غادروا المبنى باتجاه مقر إقامة القنصل الذي يبعد نحو مائتي متر عن القنصلية بقوا هناك أربع ساعات ما الذي جعلهم يحجزون في فندق قريب أربع ليال ثم يسافرون في يوم وصولهم في طائرتين خاصتين واحدة باتجاه مصر والأخرى باتجاه دبي وفق رواية الأتراك الوجهة النهائية لطائرتين كانت السعودية السؤال الآخر المحير لماذا منح فريق الأمن التركي العامل في القنصلية إجابة سريعة في يوم حادثة الاختفاء ظهور فريق محققين سعوديين أمام الكاميرات المرابطة في محيط القنصلية لا ينفي التهمة ولا يبدد أيا من الشكوك حتى تلك الأكثر قسوة بشأن مصير جمال خاشقجي وسط حديث عن ضغط تركي متصاعد على السعوديين للإقرار بما حدث للصحفي المفقود لا يعرفون أن تلك الضغوط سياسة نشر النتائج الأولية للتحقيقات بجرعات صغيرة وبشكل متقطع زمنيا مصير الصحفي جمال خاشقجي وبعد ثمانية أيام من اختفائه أو إخفائه مجهول ولكن حتما ليس إلى الأبد