غوغل تغلق "غوغل بلس" بسبب ثغرة معلوماتية

09/10/2018
نصف مليون حساب على غوغل بلاس كشفت بياناتها بسبب ثغرة معلوماتية على إثرها قررت غوغل إغلاق منصة غوغل بلاس أمام المستخدمين وقد اكتشفت هذه الثغرة في مارس الماضي خلال تدقيق أمني داخلي لغوغل بلاس الذي يدرج فيه بشكل تلقائي الأشخاص الذين لديهم حسابات بريد إلكتروني الثغرة بدأت عام 2015 وأغلقت فور اكتشافها بعد ثلاث سنوات كاملة غوغل اختارت التكتم على الأمر حتى نشرت صحيفة وول ستريت جورنال تقريرا أكده لاحقا عملاق الإنترنت في بيان رسمي عبر مدونته الخاصة وتمنح الثغرة أطرافا خارجية القدرة على الوصول إلى معلومات مالكي خمسمائة ألف حساب متعلقة بالاسم والبريد الإلكتروني والمهنة والجنس والعمر حسب ما أكدت مجموعة غوغل على مدونتها لكن الشركة صرحت أنه لم يتم الوصول إلى بيانات نشرها المستخدمون مثل رسائل أو معلومات على حساب غوغل أو أرقام هواتف ولم تعط جوج الأسباب التي جعلتها تنتظر أشهرا عدة للإعلان عن هذه الثغرة الأمنية الكبيرة من جهتها قالت لجنة حماية البيانات الأيرلندية إنها ستطالب غلب معلومات أكثر عن الثغرة التي تسببت في الاختراق الأمني اتجاه غوغل لإغلاق منصتها للتواصل الاجتماعي فسره البعض بعدم قدرتها على منافسة مواقع التواصل الشهيرة مثل تويتر وفيس بوك منذ انطلاق الخدمة في عام ويرى محللون أن غوغل قبل اكتشافها الثغرة كانت قد فشلت في جذب المستخدمين إلى منصة غوغل بلاس وغوغل تعترف بذلك أيضا إذ قالت إن في المائة من مستخدمي غوغل بلاس لا يمكثون إلا خمس ثوان لتصفح وكانت الثغرة هي القشة التي قصمت ظهر البعير التسريبات المتلاحقة للبيانات الخاصة التي تشهدها منصات ضخمة مثل غوغل وفيس بوك قد تكون دليلا على أن هذه المنصات التكنولوجية بحاجة إلى مزيد من الرقابة التنظيمية وإلا فإن معلومات المستخدمين ستبقى في خطر محدق يهدد الخصوصية