الاتفاق التركي الروسي بشأن إدلب يدخل حيز التنفيذ

07/10/2018
مرحلة جديدة تدخلها في محافظة إدلب شمال سوريا فبعد الجدل الواسع في أوساط المعارضة السورية بشأن آلية تنفيذ اتفاق سوتشي بدأ الاتفاق التركي الروسي يدخل حيز التنفيذ فقد أكدت مصادر للجزيرة أن الجبهة الوطنية للتحرير وهي أكبر ائتلاف عسكري للجيش الحر شمالي سوريا بدأ تنفيذ الاتفاق بعد ضمانات حصلت عليها من أنقرة وأوضحت المصادر أن الجبهة الوطنية للتحرير بدأت فعلا بسحب سلاحه الثقيل من دبابات وراجمات صواريخ من المنطقة المتفق عليها لتكون منزوعة السلاح وبحسب المصادر فإن المعارضة ستحافظ على بقائها في المقرات المركزية في المنطقة بالإضافة إلى نقاط التماس الأمامية بسلاحها المتوسط فقط البدء في تنفيذ الاتفاق تزامن مع تعزيزات شهدتها نقاط المراقبة التركية الموجودة في إدلب الجبهة الوطنية للتحرير كانت قد ذكرت في بيان سابق أن أغلب سلاحه الثقيل غير موجود في المنطقة المتفق عليها وأكدت أن المعسكرات التدريبية لمقاتليها ستبقى مستمرة من أجل التعامل مع أي اعتداء قد يحدث ضد مناطقها وكان اتفاق سوتشي الروسي التركي قضى بإنشاء منطقة منزوعة السلاح بعمق خمسة عشر كيلو مترا إلى عشرين كيلو مترا بريف إدلب الجنوبي وحماة الشمالي على أن تشرف دوريات تابعة للجيش التركي وأخرى للقوات الروسية على مراقبتها للتأكد من التزام جميع الأطراف