هذا الصباح-مكب نفايات في بيرو يتحول لمتحف هوليودي

06/10/2018
تغيرت المشاهد في هذه القطعة من الأرض في البيرو من النقيض إلى النقيض فبعد سنوات من استخدامها كمكب للنفايات ورعي الماشية هي الأرض تكتسي حلة أخرى بل هوية جديدة تضاف إلى البيئة ولا تخصم منها كما كان الحال في السابق مليون وثلاثمائة ألف دولار قدمتها الحكومة وقرض بنكي هي كل ما كلفه المشروع حديقة أهم ما يميزها هذه التماثيل متفاوتة الأحجام ممرات للمشاة والتنزه والتوقف بين الفينة والأخرى لتأمل التماثيل المتناثرة هنا وهناك أعمال فنية غرائبية قد لا يدرك كثيرون كلها وماذا تمثل ولما نصبت أصلا لكن عشاق السينما لن يتأخروا في التعرف عليها كونها تجسد شخصية خيالية أنتجتها هوليود على مدار سنين من خلال أفلام ذات شهرة عالمية أنجزت التماثل بحرفية عالية لتبدو وكأنها نبتت في المكان أسوة بغيرها من الأشجار بمعنى أن الزائر لا يشعر أن هناك اقتحاما أو تعديا على طبيعة المكان