هذا الصباح - المشمش في اليابان مخلل وليس فاكهة

06/10/2018
هذه الحبات الذهبية تلازم معظم الأطباق اليابانية التقليدية فهي مكون من مكونات الطبقة نفسه أو هي مقابلات توضع إلى جانب الأطباق لتفتح شهية المشمش الياباني أو الأمة باللغة اليابانية أصبحت كلمة عالمية تدل على الطعام الحامض رحلته إلى موائد اليابانيين تبدأ من هذه الحقول التي المزارعون فيها فاكهة مشمش لينتجوا أكثر من ألف ومائتي نوع منها ومايكل منها 120 صنفا ولكل من هذه الأصناف لون وطعم خاصان بالنسبة لنا ليست فاكهة بل هي مخللات تصنع بالتمليح فقط حيث نقوم في البداية بجمع المشمش قبل أن يصبح لينا ثم نقوم بغسله جيدا ونحفظه مع الملح لبضعة أيام ثم نخرجه ونقوم بتجفيفه ووضعه في أوان وحاويات حتى تصبح نسبة الماء في حبة المشمش عند المستوى المرغوب تتشابه عملية تقليل المشمش لكن لكل ورشة لتحضير الأم بطريقتها الخاصة هو نسبة الملوحة المحددة التي تستخدمها أسرار لا يفصح البعض عنها ولكن المعروف أن نسبة الملوحة تكون عادة بين سبعة في المئة وعشرين في المائة يحضر سكان المناطق الريفية في اليابان مخزونهم السنوي من الأمة بأنفسهم أما سكان المدن فهم يشترون من المتاجر وتعتبر أفضل الأنواع تلك التي تنتج في محافظة وكيما الساحلية وسط اليابان فهي تتميز بحجم الثمرة الكبيرة وبقدرتها الصغيرة أنواع رئيسية أشهرها المالح وهناك نوع المخلل مع العسل الذي يحبه الصغار وهناك نوع آخر مع الأعشاب البحرية كمنتج كثيرا من الحلويات والمقرمشات بطعم ونصدرها للخارج ولأن كمية فيتامين سي ضعف ما في الليمون فإن البعض يشتريها لمعالجة أنفلونزا عشق اليابانيين للأمين يتعلق بطعمها فقط فهم يتداولون الكثير من الدراسات الطبية التي تشير إلى أن تناول الأم يحسن جريان الدم ويساعد على تخفيف الوزن لم أكن مع الطعام أشعر أن هناك شيئا ناقصا في الوجبة من حيث الطعم والقيمة الغذائية من أشهر الأطباق التي تكون مخللات مشوش المكون الرئيسي فيها فادي سلامة الجزيرة