ملامح النظام السياسي في البرازيل

06/10/2018
قبل الخوض في ملامح الانتخابات الرئاسية والتشريعية بالبرازيل وهي الأهم في تاريخ البلاد إليكم هذه المعلومات البرازيل هي أكبر دولة في أميركا اللاتينية وثالث أكبر بلد في الأميركتين وخامس أكبر دولة في العالم وتحتل المركز السابع في قائمة أقوى اقتصادات العالم البرازيل دولة اتحادية تتكون من ست وعشرين ولاية ومقاطعة فيدرالية واحدة تضم العاصمة برازيليا تتألف الهيئة التشريعية الكونغرس من مجلسين هما مجلس الشيوخ كما ترون يضم 81 عضوا أي ثلاثة أعضاء عن كل ولاية ومجلس النواب ويتألف من 513 عضوا وتقوم الفكرة وراء هذا التقسيم على أن مجلس الشيوخ يمثل مصالح الولايات بينما يمثل مجلس النواب عموم الشعب الانتخابات الرئاسية لهذا العام تعد الأكثر تعقيدا والأصعب توقعا في حال عدم فوز أحد المرشحين في الجولة الأولى بنسبة تفوق تجرى جولة ثانية ويعلن في أعقابها عن الرئيس المنتخب وينتخب المؤتمر الوطني وحكام الولايات ثم أعضاء المجالس التشريعية أقوى المرشحين جايين من الحزب الليبرالي الاجتماعي ولقب بترامب البرازيل ويعد الأوفر حظا وفق الاستطلاعات فيرناندو حدد مرشح حزب العمال من أصول لبنانية بات هو الآخر أحد المرشحين الأقوياء للرئاسة جوميز مرشح حزب العمال الديمقراطي من يسار الوسط يسعى من وراء ترشحه إلى تحسين الوضع الاقتصادي مارينا سيلفا عن حزب شبكة تنموي سبق لها الترشح في الانتخابات السابقة وحصلت على المركز الثالث ثم غابت عن الساحة وهو ما قد يؤثر على شعبيتها جيرالدو زعيم الحزب الاجتماعي الديمقراطي له تاريخ سياسي عريق وهو المفضل لدى القوى الليبرالية في البرازيل التي سيحدد مصيرها في السنوات المقبلة عبر صناديق الاقتراع