قطر والأرجنتين توقعان اتفاقيات ثنائية بالطاقة والسياحة والمواصلات

06/10/2018
الاقتصاد والاستثمار والتجارة والتعليم والرياضة كانت أبرز المواضيع التي تناولتها المباحثات بين أمير دولة قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني والرئيس الأرجنتيني ماوريسيو بكري الذي أكد رغبته في تعزيز العلاقات الثنائية مشيرا إلى الصعوبات الاقتصادية التي تمر بها بلاده إن بلاده تريد أن تتوحد مع قطر وتساهم معها في أمن الطاقة إن خبرة قطر مفيدة جدا للأرجنتين في هذا المجال ونأمل أن تكون الأرجنتين مفيدة لقطر من ناحية الأمن الزراعي والغذائي الجهة أعرب أمير دولة قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني عن ثقته بقدرة الأرجنتين على تخطي التحديات الاقتصادية التي تمر بها مثلما تخطط قطر تحديات إقليمية جعلتها أكثر قوة واعتمادا على النفس من ذي قبل مشيرا إلى رغبته في توسيع الفرص الاستثمارية بين البلدين خاصة في مجالي الطاقة والأمن الغذائي واليوم يوم مهم بالنسبة للعلاقات بين البلدين وجودي هنا في الأرجنتين هو لتعزيز هذه العلاقة والتأكيد على أن العلاقة بين البلدين علاقة قوية ويجب أن تستمر وتتطور فخامة الرئيس كل الدول وكل تمر بمراحل صعبة سواء كانت اقتصادية أو تحديات إقليمية قطر تمر في تحديات إقليمية ولكن بفضل الله سبحانه وتعالى وأيضا صمود وقوة المجتمع في قطر أيضا أصدقاء في أنحاء العالم قطر الآن أصبحت أقوى بكثير مما كانت والاعتماد على النفس أصبح أكبر بكثير من السابق هذا وتعتمد العلاقات التجارية بين البلدين على المنتجات ذات المنشأ الزراعي والحيواني إضافة إلى الغاز الطبيعي المسال الذي يبلغ حجم صادرات قطر منه للأرجنتين نحو نصف مليار دولار سنويا أولا هي جولة من الجولات الدورية لسمو الأمير في كافة مناطق العالم أميركا اللاتينية تعتبر احد القارات المهمة هو أحد المصادر الرئيسية لكثير من الموارد سواء كانت موارد زراعية ومواد غذائية وموارد الطاقة لدولة قطر تتمتع بعلاقات صداقة قديمة مع كافة هذه الدول لديها علاقات دبلوماسية وبتمثيل سفارات دائمة في هذه الدول وكانت تهدف هذه الزيارة أولا لتوسيع مجالات التعاون الاقتصادي لتوسيع الأفق أيضا في مجالات الاستثمار وفي للتبادل أيضا الاستثمار في دولة قطر خصوصا أن دولة قطر تعتبر مركزا في المنطقة وفي منطقة لها تخدم أسواقا كبيرة وجدنا اهتماما كبيرا كافة الشركات في هذه الدول التي زرناها في المنطقة وفيما يحدث أيضا في المنطقة وكذلك لتعزيز هذه الأواصر وقد وقعت اتفاقية ثنائية متعلقة بإلغاء التأشيرات لحملة جوازات السفر الدبلوماسية والخاصة إضافة إلى التوقيع على عدد من مذكرات التفاهم في المجالات الزراعية والرياضية والثقافية والتعليمية توسيع الشراكات السياسية وتنويع الاستثمار هما أبرز معالم هذه الجولة المحورية على صعيد العلاقات القطرية بأميركا اللاتينية التي تشهد انفتاحا وتبادلا للتجارب والخبرات على مختلف الصعد السياسية والاقتصادية والتنموية الجزيرة من البيت الوردي في بوينس آيرس