شهادتك الجامعية لم تعد كافية لحصولك على وظيفة

06/10/2018
قد يأخذه بالخيال بعيدا إلى حد تصور سوق العمل المستقبلي العالمي على هذا النحو عجيب وبصرف النظر عما إذا كان هذا الخيال الجامح قد يصبح حقيقة أم لا فإن الأمر شبه المؤكد على هذا الصعيد هو أن التطور المذهل سواء التكنولوجي أو الإداري الحاصل في هذا السوق سوف أيام تقدم أية وظيفة بحتمية عدم الاكتفاء بالشهادة الجامعية الفرنسية الأكاديمية التقليدية أهمية ما يسمى الشهادات المهنية الاحترافية المعتمدة هذه الشهادات تجعل صاحبها يتمتع بميزة كبرى جسدوا في إمكانية تحصيل معارف مهنية وعملية أكثر عمقا وتخصصا من تلك التي يحصل عليها الطلاب العاديون في الجامعات والمعاهد الشهادة المهنية الاحترافية عبارة عن ممثل يحصل عليها شخص لضمان أداء وظيفة بالشكل الأمثل لحقل مهني تخصصي ويتم الحصول على تلك النوعية من الشهادات من مؤسسة إعلامية أو هذه الشهادات قد تكون صالحة لفترة محددة ومن ثم يتعين تشتيتها بمزيد من التعلم والتدريب ويتم الحصول على الشهادة الاحترافية بعد تقييم مدى الإتقان أو الكفاءة في استيعاب المحتوى المهني الذي تم تصميمه بناءا على احتياجات سوق العمل في المجال الخاص بهذه الشهادة تتضمن المناهج الخاصة بتلك النوعية من الشهادات أساسيات النظرية لكن التركيز الرئيسي فيها على الممارسة والخبرة العملية يحرص كثير من الحاصلين على هذه الشهادة على وضعها في مكان بارز من السيرة الذاتية لجذب الانتباه إليها وتتمثل فوائد هذه النوعية من الشهادات في الأمور التالية مساعدة الموظفين أو البحث عن وظيفة على تمييز نفسه بين المنافسين له في مجال عمله تمنح الشهادات المواطن ثقة كبيرة لأنها تعد مؤشرا على مرور الشخص بمراحل تقييم اختبار لمعرفة مهنية الشهادات الشخص على الاطلاع المستمر على الجديد في مجال عمله كما تساعد الموظفة في الحصول على دخل مادي أفضل وأخيرا تساهم هذه النوعية من بتعريف الموظف بمواطن قوته وضعفه تم تعديل خططه المهنية بناءا على ما تعلمه