انتخابات وشيكة بالبرازيل لاختيار رئيس جديد للبلاد

05/10/2018
تبدو ريوديجانيرو ثاني أكبر مدينة في البلاد هادئة وكأن السكان غير مقبلين على انتخابات مفصلية في التاريخ السياسي للبلاد بعد أن اضطر حزب العمال لاختيار فيرناندو حداد كبديل للزعيم التاريخي لولادة سيلفا الذي يقضي عقوبة السجن بعد إدانته في قضية فساد إننا نعيش حقبة سياسية غير مسبوقة منذ عقود في غاية الدقة والحساسية والانقسام ولدينا يمين متطرف تعاظمت قوته بدعوى محاربة التطرف اليساري زعيمه ذلك اليمين هو النائب السابق جير بورتو نارو الذي كسر كل التقاليد الانتخابية التقليدية وانتقل بحزبه الصغير إلى زعامة مرشح الرئاسة بشعارات تبدو مستوحاة من حملة الرئيس الأميركي دونالد ترامب لدرجة بدأت تطلق عليه بعض وسائل الإعلام المحلية ترامب البرازيل توجد قواسم مشتركة كثيرة بينهما من الشعبوية إلى الخطاب المعادي لليسار والنخبة وينافس كلا من البورصة نارو وحداد أحد عشر مرشحا يمثلون كل أطياف المشهد السياسي البرازيلي مما يعني استحالة حصول أي منهم على الأغلبية الضرورية الأمر الذي سيحسم جولة إعادة ثانية نهاية الشهر الحالي ينتظر أنصار الزعيم اليميني تماثله للشفاء من محاولة اغتيال تعرض لها طعنا بالسكين في حين ينتظر اليساريون أن يستفيد المرشح البديل من شعبية الزعيم السجين في مشهد يختزل مشاعر الإحباط التي تخالج معظم الناخبين البرازيليين من السياسة ومن السياسيين على حد سواء محمد العلمي الجزيرة ريوديجانيرو