عـاجـل: فوكس نيوز: الناقلة ستفرغ حمولتها بسفينتين سوريتين في البحر الأبيض المتوسط بعد رحلة تستغرق شهورا

مظاهرات غاضبة بتعز تندد بانتهاكات التحالف السعودي الإماراتي

04/10/2018
تعز الغاضبة في يوم مظاهرات حاشدة وغير مسبوقة من حيث الأعداد والاحتجاجات ستستمر أياما أخر فالمدينة الجنوبية تعاني من ثالوث الجوع وفوضى السلاح الخارجة عن القانون وخيبة الأمل من أداء الحكومة الشرعية ليس تهاوي الريال اليمني فقط من أخرج المحتجين الذين رددوا شعارات غاضبة ومنتقدة لجميع الأطراف المسؤولة في رأيهم البلد فثمة أكثر من أزمة تنخر جسد الوطن شبه الممزق المسؤول الأول والأكبر في نظرهم والتحالف السعودي الإماراتي الذي لم يعد مرحبا به على أرض اليمن والمناطق المصنفة محررة لأهل تعز أكثر من سبب يبرر غضبهم ونقمتهم على من أوصل اليمن إلى حافة الهاوية سياسيا وأمنيا واقتصاديا بلغ الدولار 750 ريالا يمنيا بعد أن كان في حدود 250 في مارس 2015 تهاوي العملة أدى إلى ارتفاع أسعار المواد الأساسية بشكل جنوني وهي في الأصل قليلة ونادرة ومبلغ مائة مليون دولار الذي منحته الرياض استجابة لطلب الرئيس عبد ربه منصور هادي أخيرا تحول إلى مادة للسخرية في الشارع اليمني المبلغ قليل جدا مقارنة بحجم أمراض الاقتصاد اليمني من المسؤول عن ذلك في نظر بعض اليمنيين تدهور الاقتصاد جزء من مخطط إماراتي الهدف منه تقويض وإضعاف السلطة الشرعية في المناطق الخاضعة لسيطرتها للانقلاب عليها ودفع الشارع لسحب الثقة منها بالرغم من رواية مؤامرة لا يبرئ لبنانيون آخرون الحكومة الشرعية من ضعف الأداء بل والغياب أحيانا الحاضر غير مرغوب فيه في تعز وباقي المناطق المستعادة من الحوثيين هو السلاح الخارج عن السلطة الشرعية أي الميليشيات التابعة لأبوظبي ويبقى البادئ في تدمير اليمن هو جماعة الحوثي المنقلب على الشرعية هذه الصورة لبداية وصول التحالف السعودي الإماراتي إلى تعز وصورة المعاناة اليوم فرق كبير في المواقف والنيات والأقوال والأفعال الرفض الكلمة المقررة هنا وفي كل شبر من اليمن الذي أنهكه تناحر أطراف الصراع ركنا اليوم رافضين السياسة سياسة التحالف رافضين وقوات التحالف الذي جوع الشعب اليمني الذي هو شريك في حصار وقتل الشعب اليمني هل من مجيب مغيث ينهي ما آلت إليه أحوال البلاد والعباد